البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« نوفمبر 2018 »
أح إث ث أر خ ج س
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30  
التغذية الإخبارية

الحلقة 18 : محاسبة النفس

Résultat de recherche d'images pour

 

طيلة شهر رمضان الابرك كانت جريدة العلم الغراء تنشر لي سلسلة في الاخلاقيات، وبطلب من احد الاخوة سأعيد نشرها على موقعي لكي تعم الفائدة ويقرأها من لم تتح له الفرصة في ذلك لسبب ما. وقد نشرت جريدة العلم يوم 21 رمضان 1439 الموافق ل 06 يونيو 2018 -في صفحة فسحة رمضان- الحلقة الثامنة عشر من هذه الاخلاقيات، وهذا نصها :


الحلقة 18 : محاسبة النفس

يجب على كل انسان ان يحاسب نفسه في خلوته ويفكر في انقراض مدته ويعمل في زمان فراغه لوقت شدته ويدبر قبل الفعل ما يملى في صحيفته وينظر‏ هل نفسه معه أو عليه في مجاهدته لها، لقد سعد من حاسبها وفاز من حاربها.

وقد قال الحسن البصري رحمة الله ‏:‏ ‏'‏أيسر الناس حساباً يوم القيامة الذين حاسبوا أنفسهم لله عز وجل في الدنيا فوقفوا عند همومهم وأعمالهم فإن كان الدين لله هموا بالله وإن كان عليهم أمسكوا وإنما يثقل الحساب على الذين أهملوا الأمور فوجدوا الله قد أحصى عليهم مثاقيل الذر فقالوا‏ :‏ ‏(‏يَا وَيلَتَنَا مَالِ هَذَا الكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرةً إِلَّا أَحصَاها‏)‏‏'.

 وقال أبو بكر البخاري ‏:‏ ‏'‏من نفر عن الناس قل أصدقاؤه ومن نفر عن ذنوبه طال بكاؤه ومن نفر عن مطعمه طال جوعه وعناؤه.

 إن المؤمن مع نفسه لا يتوانى عن محاسبة ومجاهدة نفسه وإنما يسعى في سعادتها فاحترز عليها واغتنم لها منها فإنها إن علمت منك الجد جدت وإن رأتك مائلاً عنها صدت وإن حثها الجد بلحاق الصالحين سعت وإن توانى في حقها قليلاً وقفت وإن طالبها بالجد لم تلبث أن صفت وأنصفت وإن مال عن العزم أماتها.

وبعد هذا –اخي، اختي- هل خلوت بنفسك يومًا فحاسبتها عما بدر منها من الأقوال والأفعال والسلوكيات؟ وهل حاولت يومًا أن تَعُدّ سيئاتك كما تعد حسناتك؟ وكيف ستعرض على الله وأنت محمل بالأثقال والأوزار؟ وكيف تصبر على هذه الحال، وطريقك محفوف بالمكاره والأخطار؟

 قال تعالى:   (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون  ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم) الآيتين 18 و19 من سور الحشر. وقال أيضا  (وأنيبوا إلى ربكم وأسلموا له من قبل أن يأتيكم العذاب ثم لا تنصرون )الآية 54 من سورة الزمر.

وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: ‘حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوها قبل أن توزنوا، فإن أهون عليكم في الحساب غدًا أن تحاسبوا أنفسكم اليوم، وتزينوا للعرض الأكبر، يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية’.

 

أقسام محاسبة النفس 
محاسبة النفس قسمان :
- القسم الأول
محاسبة النفس قبل العمل، وهو أن يقف العبد عند أول همه وإرادته، ولا يبادر بالعمل حتى يتبين له رجحانه على تركه. قال الحسن رحمه الله : 'رحم الله عبدًا وقف عند همه، فإن كان لله مضى، وإن كان لغيره تأخر'.
- القسم الثاني
محاسبة النفس بعد العمل، وهو ثلاثة انواع :
النوع الأول : محاسبة النفس على طاعة قصرت فيها في حق الله تعالى، فلم توقعها على الوجه الذي ينبغي.

النوع الثاني : أن يحاسب نفسه على كل عمل كان تركه خيرًا من فعله.
النوع الثالث : أن يحاسب نفسه على أمر مباح أو معتاد لِمَ فعله؟ وهل أراد به الله والدار الآخرة؟ فيكون رابحًا، أو أراد به الدنيا وعاجلها؟ فيخسر ذلك الربح ويفوته الظفر به.

 

الأسباب المعينة على محاسبة النفس 
هناك بعض الأسباب التي تعين الإنسان على محاسبة نفسه وتسهل عليه ذلك، منها :
1- معرفته أنه كلما اجتهد في محاسبة نفسه اليوم استراح من ذلك غدًا، وكلما أهملها اليوم اشتد عليه الحساب غدًا.
2- معرفته أن ربح محاسبة النفس ومراقبتها هو سكنى الفردوس، والنظر إلى وجه الرب سبحانه، ومجاورة الأنبياء والصالحين وأهل الفضل
3- النظر فيما يؤول إليه ترك محاسبة النفس من الهلاك والدمار، ودخول النار والحجاب عن الرب تعالى ومجاورة أهل الكفر والضلال والخبث
4- صحبة الأخيار الذين يحاسبون أنفسهم ويطلعونه على عيوب نفسه، وترك صحبة من عداهم.
5- النظر في أخبار أهل المحاسبة والمراقبة من سلفنا الصالح
6- زيارة القبور والتأمل في أحوال الموتى الذين لا يستطيعون محاسبة أنفسهم أو تدارك ما فاتهم
7- حضور مجالس العلم والوعظ والتذكير فإنها تدعو إلى محاسبة النفس
8- قيام الليل وقراءة القرآن والتقرب إلى الله تعالى بأنواع الطاعات
9- البُعد عن أماكن اللهو والغفلة فإنها تنسي الإنسان محاسبة نفسه
10- ذكر الله تعالى ودعاؤه بأن يجعله من أهل المحاسبة والمراقبة، وأن يوفقه لكل خير
11- عدم حسن الظن الكامل بالنفس، لأن ذلك ينسي محاسبة النفس ويجعل الإنسان يرى عيوبه ومساوئه كمالاً

 

كيفية محاسبة النفس 
إن محاسبة النفس تكون على الطريقة التالية
أولاً : البدء بالفرائض، فإذا رأى فيها نقصًا تداركه
ثانيًا : ثم المناهي، فإذا عرف أنه ارتكب منها شيئًا تداركه بالتوبة والاستغفار والحسنات الماحية
ثالثًا : محاسبة النفس على حركات الجوارح
رابعًا : محاسبة النفس على الغفلة وتدارك ذلك بالذكر والإقبال على الله

 

فوائد محاسبة النفس
لمحاسبة النفس فوائد جمة، منها
1- الاطلاع على عيوب النفس، ومن لم يطلع على عيب نفسه لم يمكنه إزالته
2- التوبة والندم وتدارك ما فات في زمن الإمكان
3- معرفة حق الله تعالى فإن أصل محاسبة النفس هو محاسبتها على تفريطها في حق الله تعالى
4- انكسار العبد وذلته بين يدي ربه تبارك وتعالى
5- معرفة كرم الله سبحانه وتعالى وعفوه ورحمته بعباده في أنه لم يجعل عقوبتهم عاجلة مع ما هم عليه من المعاصي والمخالفات
6- الاجتهاد في الطاعة وترك العصيان لتسهل عليه المحاسبة فيما بعد
7- رد الحقوق إلى أهلها، وهذه من أعظم ثمرات محاسبة النفس


التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.