البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« أكتوبر 2019 »
أح إث ث أر خ ج س
    1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31    
التغذية الإخبارية

خطبة الجمعة : من أجل صفات الرسول التواضع

 Résultat de recherche d'images pour

 

 ألقى الأستاذ فتح الله بلحسن خطبة بمسجد الشهباء بمدينة سلا يوم الجمعة 19 ربيع الاول 1439 الموافق ل 08 دجنبر 2017  بعنوان  'من اجل صفات الرسول التواضع'، وهذا نصها :

 

 Résultat de recherche d'images pour

الحمد لله الحمد لله الكبير المتعال، رب السموات والأرض وما فيهن سبحانه وتعالى جعل التكبر من صفات الأنذال عديم الأخلاق وجعل جزاءهم في الآخرة السلاسل والأغلال يوم يسبحون على وجوههم في النار.

وأشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له فيما اقتضته حكمته من نقض أو إبرام، واشهد ان سيدنا محمد عبده ورسوله اجتباه ربه فأكرمه وعصمه من شر المتكبرين ( يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس، ان الله لا يهدي القوم الكافرين).

اللهم صل على سيدنا محمد سيد المتواضعين وقدوتهم إلى يوم الدين وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجهم واتبع هداه.

أما بعد، أيها الإخوة المؤمنون من بعض الوصايا المذكورة في القرءان الكريم وصايا لقمان لابنه وهو يعضه قوله تعالى : ( ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحا إن الله لا يحب كل مختال فخور، واقصد في مشيك واغضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير) ومن تعاليم ربنا في القرءان كذلك ( ولا تمش في الأرض مرحا انك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا) وبهذا التوحيد الرباني كان رسول الله  صلى الله عليه وسلم  لا يعمل الا بما حدد له في منهج رسالته، فلم يكن يرفع صوته على الناس ولم يتعاظم على أحد قط ولم يكن من المتكبرين بل كان متواضعا في كل أحواله يدفع أصحابه إلى كل خلق رفيع والى تدبر آية الكتاب المبين التي هي منهجهم والتي فيها ما يبعدهم عن كل خلق دميم يقول تعالى في حق المتكبرين ( قيل ادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فبيس متوى المتكبرين).هذا جزاء  كل من حدا حدوهم وسار على نهجهم في  كل أوصافهم وأعمالهم وتعاليهم على الناس مما جعلهم أقبح الناس جزاء تكبرهم وضلالهم حتى ركبتهم الغشاوة وأصبحوا مبغوضين عند الملائكة المكرمين، لأنهم اذا دعوا إلى الخير استكبروا  كما استكبر إبليس  حين دعي الى السجود لآدم فأبى فقال له ربه  : ( ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى، استكبرت ام كنت من العالين قال انا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين قال فاخرج منها فانك رجيم وان عليك اللعنة الى يوم الدين).

أيها الإخوة المؤمنون:

إن المتكبر عدو الله وعدو نفسه وعدو الناس، يقصّر في الواجب ويدعي ما ليس فيه، ويتشدق في الكلام ويتأنق في اللباس، وانه لثقيل في حركته وسكونه، بغيض في امره ونهيه، لا يحسن طلبا ولا التماسا، لا يفعل الخير ولا يستطيعه ولا يرى ان لأحد عليه فضلا ولو كان في غاية الإفلاس، وقد يمنعه الكبر عن طلب العلم والتماس الرزق لفساد عقله وقلبه بعبث الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة والناس يقول تعالى : (أولئك الذين حق عليهم القول في أمم قد خلت من قبلهم من الجن والإنس إنهم كانوا خاسرين).

واعلموا إخواني انه إذا بلغ المرء أربعين عاما فقد تم خلقه واستقام أمره، ونضج عقله، وكان صوابه أكثرَ من خطئه، وصدّق قولَه فعلُه، وصار محترما مهابا، يوقره جيرانه وأهله، فإن كان حليما متواضعا، بشوشا عفيفا طاهرا، جل قدره وعظم فضله، وإن كان سفيها متكبرا قد اجتمع على الذنوب والعيوب شملُه، كان ذلك دليلا على انه مختال  فخور، وجاهل مغرور، ومن خفي عليك أصله دلَّك عليه فعلُه، وما يستر نقصَه بالكبر الا امرؤ ذهب عنه رشده وأودى به إلى الهلاك جهلُه، وذلك الذي لا خلاق له في الدنيا وله الخسران في الآخرة يقول تعالى :
( تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا والعاقبة للمتقين). وقد يدفع الكبر إلى الغرور فيزعم المتكبر الغني أنه الموَكل بأرزاق العباد، وأنه الكريم المتفضل البر الجواد، والمتكبر الفقير يزهو بنفسه وهو محتاج إلى الأصدقاء والأضداد، والصانع المتكبر يظن أنه الذي يدبر حركة الأفلاك ويرفع للسماء العماد، ويتوهم أنه الذي مد الفضاء وأجرى الهواء، وبسط الأرض وثبتها بالأوتاد، والعالم الفخور يحسب أنه داعية الصلاح والرشاد، ومنقذ البلاد من هوة الفساد، والشباب المتعاظم يخالون أنفسهم هم الأفراد، المشار إليهم بالمهمات العظام وجملة القول إن المتكبرين لا يصلحون لشيء من أمور المعاش، والمعاد، وإنهم لعاجزون عن كل إسعاد وإصلاح وإرشاد، فافعل اللهم بالمتكبرين وأهل العناد، ما فعلت بقوم نوح وعاد وثمود وفرعون ذي الأوتاد، يقول تعالى :
( فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم أبواب  كل شيء حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون، فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين.

 

جعلني الله وإياكم ممن اكتسبوا خلق التواضع فنالوا فضائله وعرفوا حقه وحدوده فكان لكم في ذلك النموذج الأعلى سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحفظنا من التكبر وأهله ومن كل خلق ذميم لا ترضاه لنا يا كريم آمين وآخر دعوانا  ان الحمد لله رب العالمين.


التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.