البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« ديسمبر 2017 »
أح إث ث أر خ ج س
          1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31            
التغذية الإخبارية

خطبة الجمعة : ذكرى عيد العرش المجيد

 ألقى الأستاذ فتح الله بلحسن خطبة بمسجد الشهباء بمدينة سلا يوم الجمعة 07 شوال 1436 الموافق ل 24 يوليو 2015  بعنوان : ذكرى عيد العرش المجيد'، وهذا نصها:

 

الحمد لله رب العالمين قيوم السماوات  والأرضين استخلف عباده في عمارة الأرض وأمرهم بعمارتها بإحسان ليتم لهم التعايش والتساكن وفقا لما أراه الله، ويعيش الجميع في أمن وامان ماداموا سائرين على نهج الدرب العالمين .

وأشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له ولي الصالحين ومجزي المحسنين على ما يقدمون لصالح الأمم والجماعات المسلمة من عون وإرشاد حتى يعبدوا الله حق العبادة في حرية واطمئنان.

وأشهد ان سيدنا محمدا عبده ورسوله المصطفى الكريم وجه الأمة الى كل ما يصلح شأنها حتى تستحق وصف الله لها : ( كنتم خير أمة أخرجت للناس).

اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين.

أما بعد، فيا أمة القران ويا أتباع سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام.

يقول ربنا تبارك وتعالى في محكم التنزيل : ( وذكرهم بأيام الله إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور) عباد الله إن الله تعالى خلق الإنسان وعلمه البيان ومتعه بالعقل والجنان ليتأمل ويتفكر ويعتبر ويتذكر، فكم في الذكريات من آيات وكم تحمل في طياتها من عظات قال تعالى: ( وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ).

   

 فالمؤمنون يرتبط حاضرهم بماضيهم ومستقبلهم بحاضرهم وكل أمة لها تاريخها وأمجادها. وكم للأمة المغربية من ذكريات وأمجاد وكم لها من مناقب ومفاخر تركها الآباء للأحفاد، ومن أعظم هذه الذكريات وأعلاها وأرفعها مكانة وأغلاها ذكرى عيد العرش العلوي المجيد الذي هو في قلوب المغاربة أجَلُّ عيد وطنيٍّ سعيد ذكرى تربع صاحب الجلالة أمير المؤمنين  مولانا محمد السادس على عرش أسلافه الميامين، الذكرى التي يخلدها المغاربة في اليوم الثلاثين من يوليوز من كل عام يحتفل بها المغرب من أقصاه إلى أقصاه وفى مدنه وقراه فيا لها من ذكرى فخيمة تفرح بها القلوب وتبتهج بها النفوس ويجدد فيها الشعب المغربي ولاءه وإخلاصه وبيعته لعاهله الكريم وولي أمره في الدنيا والدين، ويؤكد فيها تمسكه بأهداب العرش العلوي المجيد. ولقد أكرم الله تعالى هذا البلد السعيد منذ أن دخل إليه الإسلام وأشرقت عليه شمس الإيمان بأن قيض الله له من سلالة النبي الكريم عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم من يتولى فيه الخلافة في الدين ويدير شؤونه وسياسته وكافَّةَ الميادين. وها هي الدولة العلوية الشريفة ما زال المغرب يستظل بظلال عرشها الوارفة، ويعيش في أمن وأمان وينعم بنعمة الاستقرار والاطمئنان، ولقد كان بلدنا المغرب محفوفا بالعناية الربانية ومحفوظا برعاية الله تعالى تجبى إليه ثمرات كل شيء رزقا من عند الله.

 عباد الله لقد شهد المغرب بفضل الله تعالى تطورات في جميع المجالات ونهضة شاملة في مختلف الميادين تطوراتٍ اقتصاديةً وسياسيةً واجتماعيةً وثقافيةً رافقها تقدمٌ في مختلف العلوم، فهنالك المنجزات العظيمة تلو المنجزات المستمرة والسريعة والمتعددة الجوانب، التي حققها المغرب في كافة هذه المستويات من جميع المرافق العامة والبنية التحتية في مختلف المجالات في عهد قائد الأمة وعاهلها المفدى جلالة الملك محمد السادس أيده الله ونصره متابعا في ذلك مسيرة أجداده المخلِصين الذين ضاعفوا جهودهم في الدفاع عن حوزة الوطن ونشر الحق بين الناس ودعوتهم إلى الإسلام دين العدل والخير والبركة وإلى توثيق الروابط والتفاهم وتدعيم المحبة والألفة بين الناس وكل ما فيه مصلحة للبلاد وإلى التعاون على إحلال الأمن والاستقرار والتعايش السلمي في الوطن وحماية قيم المجتمع والحفاظ على عاداته وتقاليده وآدابه العامة وعقائده ودينه والعمل على عزة المواطن وكرامته، ولم يقتصر ذلك على المغرب وحده بل تعداه إلى الانفتاح على العديد من الدول الإفريقية ودعم مسيرتها التنموية والدعوية للحفاظ على توجهها الإسلامي سيرا على ما بدأه الأجداد ويتمه الأبناء والأحفاد بدعم من أمير المؤمنين سيدي محمد السادس نصره الله الذي يرعى ذلك بنفسه عن طريق زياراته لتلك الدول المسلمة المتعطشة لأمور دينها وهو ما يهدف إليه اعزه الله ونصره وزاد في مدده وعونه ومتعه بالصحة والعافية حتى يتم له ما يريد من إعزاز الإسلام والمسلمين آمين نفعني الله وإياكم ببركات القرآن العظيم وبحديث رسوله الصادق الأمين وأجرني وإياكم من عذابه المهين وغفر لي ولكم ولسائر المسلمين والحمد لله رب العالمين.

 

 

التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.