البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« يوليو 2019 »
أح إث ث أر خ ج س
  1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31      
التغذية الإخبارية

كيف تختار شريكة حياتك (الجزء الاول)

 Résultat de recherche d'images pour

 

    إن الرسول صلى الله عليه وسلم بين لنا أن المرأة تنكح لأربع لمالها ولنسبها ولجمالها ولكن وصى بذات الدين وحض على اختيارها فقال : "فاظفر بذات الدين تربت يداك"، ولا مانع أن تضم صفة أو صفتين أو أكثر إلى الدين لقوله صلى الله عليه وسلم : " تنكح المرأة لأربعة لمالها ولجمالها ولحسبها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك"، فذات دين جميلة أفضل من ذات دين فقط, وذات دين وجميلة وغنية أفضل من ذات دين جميلة فقط وهكذا, ثم نحن نذكر اليوم صفتين ذكرهما رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث معقل ابن يسار الذي رواه النسائي وأبو داوود قال عليه الصلاة والسلام : " تزوجوا الودود الولود فإني مكاثر بكم الأمم يوم القيامة" .

الودود الولود, انظر لهذا الجمع, إن هناك ارتباطا قويا جدا بين الود وبين ولادة المرأة, إن الرجل قد يحب المرأة لأجل أولادها ويحب الأولاد لأجل أمهم, والعلاقة بين الرجل والمرأة إذا أنجب منها الولد أقوى وأمتن من العلاقة بين الرجل وامرأة لا ينجب منها ولذلك جمع هما معا الودود الولود الودود كثيرة الود, محبة لزوجها لا تنغصه ولا تكدره وإنه ليطول عجبي أن تدفع المرأة زوجها دفعا إلى العمل فترة وفترتين وثلاث ويأتي الرجل في آخر اليوم يشتكى مفاصله ويشتكى ظهره ويشتكى صداعا في رأسه ومع ذلك لا ترضى المرأة. أي ود هذا!! وأي وفاء!! كيف تسعد المرأة بحياتها وهى ترى إلفها يعاني هذه المعانات؟! ولا تعيش معه على ذات يده! إن النبي عليه الصلاة والسلام امتدح نساء قريش كما رواه الشيخان من حديث أبى هريرة رضي الله عنه قال : "خير نساء ركبن الإبل نساء قريش أحناه على ولد وأرعاه على زوج في ذات يده" لذلك كن خير النساء ..
تريد أن تعرف المرأة الودود؟ فاعتبر بحال خديجة رضي الله عنها, سيدة النساء في الصحيحين من حديث عائشة وذكرت بدء الوحي وأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتحنث في غار حراء ولما جاءه الملك وقال له : 'اقرأ قال ما أنا بقارئ' وهزه هزا عنيفا رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى داره يرتجف فؤاده وقال زملونى زملونى وقال لخديجة لقد خشيت على نفسي قالت كلا والله لا يخزيك الله أبدا وفى رواية وقعت في بعض روايات صحيح البخاري : 'قالت كلا والله لا يحزنك الله أبدا إنك لتصل الرحم وتحمل الكل وتقري الضيف وتساعد الضعيف وتعين على نوائب الحق'، فانظر لكمال عقلها وصدقها وحسن مواساتها لزوجها أما كمال عقلها فلأن الإنسان إذا أصابه الروع والفزع احتاج أن يذكره أحد بمآثره. 
رجع النبي صلى الله عليه وسلم يرجف فؤاده مما رآى وهو يقول: "لقد خشيت على نفسي"  فقالت وصدرت ذلك بالقسم من قبل أن يبعث النبي صلى الله عليه وسلم, قالت: 'كلا والله لا يخزيك الله أبدا ليس مثلك'.. واستدلت على كريم شمائله وجميل نعوته أنه لا يخزى .. إنك لتصل الرحم وتحمل الكل ..، الكل : العالة يحمله حملا ..وتساعد الضعيف وتقري الضيف وتعين على نوائب الحق فكيف تخزى؟

 

نداء الى كل رجل (زوج) :
أيها الرجال أعينوا النساء على البر إن الصدق هو أقصر طريق للإقناع, كن رجلا في بيتك, لا تسقط من عين امرأتك بالكذب ولا بالخداع ولا بالمماراة ..الصدق أقصر طريق للإقناع .. إنك ترفع امرأتك رفعا إذا كنت على هذا المستوى, واعتبر بما رواه البخاري في صحيحه من حديث بن عباس رضي الله عنهما قال : أول من اتخذ المنفط هاجر ثم ذكر هجرة إبراهيم عليه السلام من الشام إلى مكة وقد حمل هاجر وابنها إسماعيل إلى مكة ولم يكن بها إنسي قط فحملها وتركها في مكة ورجع إلى الشام فنادته: يا إبراهيم .. يا إبراهيم.. فلم يلتفت ولم يرد، ومضى فتركت ولدها ومضت تعدو خلفه حتى أدركته في عوالي مكة وقالت : يا إبراهيم إلى من تتركنا؟ وليس بمكة إنسي فلم يرد عليها فقالت له آلله أمرك بهذا فقال : نعم فقالت رضيت بالله, ورجعت في مكة وحدها يمضي عليها نهار وليل ونهار وليل وهي وحدها قضت فترة طويلة .. ليس بمكة إنسان تأنس به, لما قالت له آلله أمرك بهذا؟ قال نعم وفي رواية لم يرد عليها ولكن أومأ برأسه أي نعم قالت: إذن لا يضيعنا, وفى رواية البخاري أيضا قالت رضيت بالله.. 
الصدق .. صدق الرجل له أثر عظيم في استقامة المرأة, ما فسد نساؤنا إلا بعد أن فسد رجالنا, ما نشزت امرأة - في الغالب - إلا كان الرجل سببا في نشوزها لم يقم عليها بحق القوامة.
نظرت خديجة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فرأت فيه رجلا أمينا, صادقا, وفيا ..كان كثير الثناء عليها بعد ما ماتت حتى قالت عائشة رضي الله عنها كما رواه البخاري وغيره : ما غرت على امرأة قط غيرتي على خديجة, يقول الإمام الذهبي رحمه الله : وهذا أعجب شيء أن تغار من امرأة ميتة ولا تغار من نسوة يشركنها فيه صلى الله عليه وسلم ..لا تغار من أم سلمة ولا تغار من أم حبيبة ولا من حفصة ولا من زينب وتغار من امرأة ميتة, وهذا من لطف الله بنبيه حتى لا يتكدر عيشه ..لا تغار من نظيراتها وتغار من خديجة ..
لكثرة ما كان يذكرها ويثني عليها, وكان يذبح الذبيحة فيقطعها أعضاء ويرسل إلى صدائق خديجة أي صديقاتها.
..
فقلت له يوما : كأن ليس في الدنيا امرأة إلا خديجة فقال لي : " إنها كانت وكانت وكان لي منها الولد (الودود الولود) ..كانت وكانت يعني جعل يثني و يذكر شمائلها وفى مرة كما في صحيح البخاري استأذنت هالة بنت خويلد أخت خديجة وكان صوتها يشبه صوت خديجة واستئذانها يشبه استئذان خديجة وذلك بعد موت خديجة رضي الله عنها بزمان، استأذنت هالة بنت خويلد فلما سمع صوتها ارتاع لذلك .. يعني فزع وهذا هو فزع الشوق, اللهفة وفي الرواية الأخرى :ارتاح لذلك وقال " اللهم هالة" يعني اللهم اجعلها هالة نفس الإستئذان ونفس الصوت ..قالت عائشة : فغرت ..مجرد الصوت يذكره بها ..طريقة الإستئذان تذكره بها قالت : فغرت .. فقلت له: وما تفعل بعجوز حمراء الشدقين هلكت في الدهر أبدلك الله خيرا منها.
ما هذا الكلف؟ وما هذا الثناء؟ وما هذا الذكر المستمر؟
خيرا منها أي تقصد نفسها ..فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم – وهذا في خارج البخاري - قال: "لا والله ما أبدلني الله خيرا منها, آمنت بي إذ كذبني الناس, وأعطتني إذ حرمني الناس, وواستني بمالها لما منعني الناس, ورزقني الله منها الولد إذ حرمني أولاد النساء".
فانظر إلى هذا الوفاء .. كثير الذكر لها كثير الثناء عليها, هي تستحق ذلك ..
ولذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  "كما من الرجال كثير, ولم يكمل من النساء إلا أربع : خديجة ومريم وفاطمة وامرأة فرعون " أربعة في مليارات النساء منذ خلق الله آدم إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها ..أربعة فقط ..لها الشرف أنها تأخذ أجر كل مؤمنة إلا يوم القيامة, لأنها أول من آمنت مطلقا قبل أبى بكر الصديق, لأنها أول من علمت ببعثته صلى الله عليه وسلم وبأنه نبي فآمنت به فلها أجر كل مؤمن يأتي إلى يوم القيامة, لأن النبي صلى الله عليه وسام قال : " من سن في الإسلام سنة حسنة كان له أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة .." وهذه سنت سنة الإيمان, وقال صلى الله عليه وسلم مؤكدا لهذه القاعدة : ما من نفس تقتل ظلما إلا كان على ابن آدم الأول كفل منها .. لأنه أول من سن القتل ..
ابن آدم الأول الذي قتل أخاه يحمل كفلا وتبعة من كل رجل قتل ظلما إلى قيام الساعة.. لماذا؟.. هو أول من قتل واستن القاتلون به فيحمل هذه التبعة, كذلك الذي يسن خيرا وينشر الدين والعلم والسنة في بلد ليس فيها شيء من ذلك له أجر الدعاة إلى هذا الدين إلى يوم القيامة ..
كذلك خديجة آمنت به إذ كذبه الناس ..هذه هي الودود صاحبة الدين المتين, الودود العروب المحبة لزوجها.

 

نداء الى كل امرأة (زوجة) :
قال الله تعالى(الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض و بما أنفقوا من أموالهم).  ثم ذكر صنف النساء - أمام هذه القوامة – ( فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله ) هذا هو الصنف الأول ( واللاتي تخافون نشوزهن ) الصنف الثاني ( فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا إن الله كان عليا كبيرا ) فانظر بعدما ذكر القوامة قال فالصالحات ..أي اللواتي لايهدرن قوامة الرجل ويطعن أزواجهن ووصفهن بذلك وصدر وصفهن بالفاء العاطفة التي تفيد الترتيب مع سرعة المبادرة .. فالصالحات : أي يمتثلن مباشرة إذا أمر الزوج بالمعروف وفى قدر الاستطاعة ..

فالصالحات قانتات : أي طائعات لربهن, والمرأة التي تعصي ربها سهل عليها أن تعصي زوجها، كيف تطيع زوجها وقد نشزت على ربها, لذلك ذكر أول صفة فيها تستقيم فيها بقية الصفات بعد ذلك : قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله ..
تلا النبي صلى الله عليه وسلم هذه الآية فسئل : من خير النساء يا رسول الله؟ قال :"التي إذا نظرت إليها سرتك, وإذا أقسمت عليها أبرتك, وإذا غبت عنها حفظتك في نفسها ومالك".
حافظات للغيب : أي لغيبة أزواجهن ..إذا غاب الزوج تحفظ ماله وتحفظ عرضه ..
إذا نظرت إليها سرتك : وهذا ليس المقصود به جمال الوجه, إنما المقصود به جمال الروح .. هناك نساء يعشقن النكد .. لا يرى الرجل منهن إلا تكشيرة الوجه, تكشيرة الوجه الدائمة التي تنبئ عن عدم الرضى, إذا نظرت إليها سرتك .. دائمة البشر والابتسام, أول ما تدخل عليها تشعر أن الدنيا كلها رجعت إليها وحازتها, وتظل قلقة إلى أن تعود فإذا ما عدت ارتاحت وسكنت .. هذا هو معنى إذا نظرت إليها سرتك, وإذا أقسمت عليها لا تحنثك في يمينك أبدا مهما كان الذي حلفت عليه شاقا عليها .. هذه هي خير النساء ..التي يجمعها قول الرسول صلى الله عليه وسلم : الودود اي كثيرة الود, دائمة البشر ..
فالصالحات قانتات حافظات للغيب .. يدخل في قوله تعالى : ( حافظات للغيب) أن تحفظ المرأة غيب زوجها فلا يطلع عليه أحد .. نساء اطلعن على بعض عورات الأزواج من فعل المعاصي فإذا غضبت تفشي كل ذلك وهي تشتكي وتقول إنه يفعل كذا وكذا وكذا وتعدد ما غاب عن الناس. لماذا تفضحين زوجك عند الخلاف؟
لا يقال هذا الشيء إلا بحضرة القاضي أو المفتي بشرط أن يكون لهذا القول تأثير في الحكم .. إذا لم يكن له تأثير في الحكم فلا يجوز للمرأة أن تفشى سر زوجها .
هذه امرأة تشتكي زوجها. لماذا تشتكين زوجك؟ تقول إنه ينظر للنساء ويعاكسهن, مع أن شكواها كانت بعيدة عن ذلك, فلماذا تفشين هذه الخصلة؟! .. هي لا تؤثر في الحكم أو إنه يفعل كذا. تأتي بأشياء لا يعلمها الناس.

التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.