البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« أكتوبر 2019 »
أح إث ث أر خ ج س
    1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31    
التغذية الإخبارية

مدمرات مواهب الطفل

 

 

ان الله أودع ابناءنا أمانات عندنا، لذا يجب على كل أب أو أم أو ولي أن يحافظ عليها لكي لا يدمر هذا الطفل البريء. وسأتطرق ان شاء الله في هذا الموضوع الى بعض مدمرات الطفل وخاصة مواهبه، وكذلك كيف نصون أطفالنا من الذئاب البشرية.

أولا) مدمرات لموهبة الطفل
1- الضرب على الوجه يقتل 300-400 خلية عصبية في الدماغ بينما المسح على الرأس يخلق خلايا دماغية جديدة.

2- الألعاب الإلكترونيةتقتل الذكاء الاجتماعي والذكاء اللغوي، تسبب نزيف الدماغ لشدة التركيز. لأن  خلايا الدماغ تستخدم قبل أوانها وعندما يكبر الطفل يفتقد بعض المهارات. 

3- السخرية من الأم أمام إبنها يجعل الطفل يركن للإنطواء والخوف والتوقف عن التفكير السليم لأن الطفل يستمد الموهبة من أمه حسب آخر الدراسات.

4- السخرية من أفكار الطفل والتعليق الغير تربوي على ما يقدمه من إنتاج وتقدم
وبذلك تصبح الدافعية لديه متدنية.

5- سد باب الحوار مع الطفل منذ الصغر بحكم العادات والتقاليد الخاطئة وبذلك يتم قتل الذكاء اللغوي والاجتماعي لديه. وكذلك تهميش الأطفال وأمرهم بالسكوت وتعنيفهم في المناسبات مثلاً.

6- الإقلال من شرب الماء خاصة أثناء التعليم لأن الدماغ يتكون من 85٪ من الماء وإذا لم يشرب الطفل سيصدر جسمه حركات لاإرادية –كحة، عطسن، تحريك الكرسي،  سحب الطاولة- وهذه الاساليب يفهمها المربي أنه يفتعل الإزعاع.

7- عدم تناول وجبة الإفطار لأن الناس الذين لا يتناولون وجبة الإفطار سوف ينخفض معدل سكر الدم لديهم وهذا يقود إلى عدم وصول غذاء كاف لخلايا المخ مما يؤدي إلى انحلالها، وعليكم –ايها الآباء والأمهات والمربون- الابتعاد كليا من الوجبات السريعة.

8-التعليم بالتلقين وعدم مراعاة ميول وقدرات الطالب

9- عدم تمكين الأطفال من عيش طفولتهم الطبيعية وإغراقهم في الأنشطة التعليمية كالكتابة على الجدران سببها عدم التمكين من الكتابة الحرة في السنين الأولى.

10- إلزام الطفل تصغير خطه في المرحلة الابتدائية لأن الخط الكبير يرمز للثقة بالنفس والأمان وإذا صغر الخط معناه فقد هاتين الصفتين. اقرؤوها بتفهم لصالح ابنائكم، وخصوصا معلمي الصفوف الاولى.

ثانيا) صن جوهرتك من الذئاب البشرية

كيف تحمي طفلك من أن يقع فريسة لذئاب البشر وتقدم له الوقاية قبل أن تضطر لتقدم له العلاج طرق سهلة أنت قادر عليها؟


1- علم طفلك منذ نعومة أظافره على الاحتشام وعدم خلع ملابسه أمام الآخرين والغرباء وستر العورة وحدود العورة الصحيحة للطفل والطفلة.


2- ليس كل حضن كحضن الأم وليست كل لمسة كلمسة الوالدين، درب الطفل على حدود اللمسة الصحيحة وكيف تكون خاطئة بالحوار والتطبيق حتى يعي ما يحدث له.


3- علم طفلك أجزاء جسمه واستخدام المصطلحات المناسبة لها ووضح له أنها أجزاء خاصة لا يلمسها أي أحد غير الطبيب مثلا.


4- تجنب ترك الطفل مع من هم أكبر منه سناً في أماكن خالية مهما كانت الثقة والقرابة فالتحرشات تحدث من المقربين فالغريب يعتدي مباشرة ولا يتحرش.


5- علم طفلك بأنه لا توجد هناك أسرار بينه وبين الآخرين والغرباء وزد رابط الثقة والحب بينك وبينه حتى يخبرك بكل ما يحدث له وهو مطمئن لمساعدتك.


6- احذر من إرسال الطفل الصغير بدون مرافق مع السائق أو الخدم مهما كانت ثقتك به ومهما كانت سنوات عمله؟ فكم من ذئب يختفي تحت شعار الخدمة والثقة.


7- علم طفلك الحياء فقد أشاد النبي صلى الله عليه وسلم بحياء عثمان وهو رجل وثالث الخلفاء الراشدين فالحياء لا يقتصر على الفتاة فقط فاغرسه منذ الصغر في أطفالك.

 

8- علم وعلمي ابنتك الاحتشام واشتري لها ملابس تستر عورتها وخاصة في مرحلة البلوغ والمراهقة. فلا تتفاخري بمفاتنها وتجعليها فريسة سهلة للآخرين.

ثالثا) نصيحة ثمينة

وأخيراً، كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته، والرجل راع في أهل بيته ومسئول عن رعيته، أطفالكم أمانة فلا تضيعوهم، قدموا لهم هذه المعلومات مبسطة.

أسأل الله العلي العظيم أن يحفظ أبنائكم وأبناءنا وابناء جميع المسلمين من كل شر وأذى ومكروه ويحيطهم في حرزه وحمايته ورعايته ويصلح حالهم وأحوالهم ويجعلهم قرة عين لنا في الدنيا والآخرة.

التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.