البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« سبتمبر 2019 »
أح إث ث أر خ ج س
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30          
التغذية الإخبارية

الانهيار العصبي أسبابه وعلاجه

Afficher l'image d'origine

 

بقلم أ.د. أمل المخزومي 
نتيجة للظروف المحيطة بالفرد التي تساهم في خلق إحباط لديه بالوقت الذي لم يجد من يساعده على ذلك، عندها يتحول هذا الإحباط إلى انهيار عصبي وهناك من يعتقد بان هذا اللانهيار ما هو إلا حالة عرضية والحقيقة غير ذلك بان هذا الانهيار العصبي  جاء نتيجة لتراكم الحزن واليأس الذي أحاط بالفرد وشمل وسيطر على جميع خلاياه العصبية بحيث أصبح ينظر إلى الحياة بأنها لا طعم لها وأصبح عاجزا عن التحكم بانفعالاته ومشاعره وأعصابه ، وفقد السيطرة على توتره.
                      Afficher l'image d'origine


أنواع الانهار العصبي :

تعتمد هذه درجة الانهيار العصبي وحدته وتتدرج كما يأتي :

1 ـ الانهار العصبي الأساسي المرتبط بما يحمله الفرد من شعور سلبي داخلي ويشعر بأنه تحت وطأة مصاعب الحياة التي يعيشها وبأنه لا يستطيع تحملها، كما تكون ميكانزمات جسمه عاجزة عن التأقلم معها عندما يتعرض للانهيار العصبي الشديد ويساهم ذلك في تغيير مسيرة حياته أو إصابته بأمراض خطيرة أو موته. 

2 ـ الانهار العصبي الشديد الذي ينتج عن تعرض الفرد لمشاكل قد حفرت اخاديد في عقله الباطني بحيث يكون في اشد حالات التوتر وينفجر لاقل مشكلة او اثارة يتعرض لها وهذه الدرجة يطلق عليها بالانهيار العصبي  التام.

3 ـ الانهار العصبي الذي يصيب المرفهين الذين ينقصهم الاستعداد النفسي لتحمل اي هزة يتعرضون لها نتيجة للدلال الذي يعيشون فيه والرفاهية التي تحيط بهم وعندما يتعرضون لأي مشكلة حتى لو كانت بسيطة فإنهم ينهارون وخير مثل على ذلك الأمريكي الذي انتحر عندما لم يحصل على بطاقة الدخول إلى السينما ومشاهدة الفلم الذي كان شديد الرغبة في مشاهدته.


أسباب الانهار العصبي :

هناك أسباب عديدة تلعب دورا مهما في الانهار العصبي  منها ما يلي :

 فقدان عزيز بشكل مفاجئ ولم يكن الفرد متوقعا أو مستعدا لذلك نفسيا.
 الرسوب في الامتحانات.
 الطلاق ويكون أثره على المرأة اشد وتزداد تلك الشدة إذا كان لديها أطفال ولم يكن لها معيل آخر.
 الإصابة بالأمراض النفسية كالقلق والكآبة والاضطرابات النفسية المختلفة.
 التغيير المفاجئ في الحياة كفقدان الوظيفة أو الإفلاس أو انكشاف أمر الفرد إذا كان يتاجر في المحرمات مثلا.
 سيطرة الأفكار المتشائمة خاصة لدى المكتئبين.
 معرفة حقيقة المرض الذي يحمله الفرد كالإصابة بالسرطان أو الايدز وغيرها من  الأمراض الخطيرة .
 تباعد المحبين وشدة الخلاف بينهم.
 ضياع احد أفراد العائلة أو اغتياله أو سجنه.


مؤشرات المرض :
 الكآبة والحزن الشديد.
 سيطرة التشاؤم على الفرد.
 فقدان الوزن.
 فقدان الشهية.
 سيطرة الشك وفقدان الثقة بالآخرين.
 الشعور بالفشل.
 الشعور بالتعب لأقل جهد يقوم به المرء.
 اضطراب النوم.
 إهمال النظافة والعناية بالهندام.
10ـ فقدان الاهتمام بالحياة.
11ـ سيطرة التوتر والعصبية. 
12ـ فقدان الاهتمام بالآخرين وكراهيتهم.
13ـ البكاء المستمر والهستيري.
14ـ الشكوى المستمرة.
15ـ الإصابة بالأرق الشديد.
16ـ فقدان أي هدف في الحياة.
17ـ الكوابيس أثناء النوم المضطرب.
18ـ الشعور بعدم الأهمية.
19ـ فقدان النشاط الاجتماعي.
20ـ برود العاطفة أو الحساسية الشديدة.
21ـ فقدان التركيز وأحيانا الذاكرة.


العلاج :
 مراجعة الطبيب المختص
 تناول الأدوية المضادة لذلك الانهيار.
 معرفة السبب الأساسي لذلك.
 الاهتمام بالعلاج النفسي المعرفي والسلوكي.
 محاورة المريض والتعرف على مشكلته بطريقة هادئة ولطيفة.
 إحاطة المريض بالحب والحنان.
 تهدئة الأعصاب وذلك بتخفيف المشكلة التي سببت 
الانهار العصبي.

 اصطحاب المصاب إلى أماكن الترفيه والتسلية البريئة.
 تجنب تركه لوحده.
 تجنب إجباره على القيام بأي نشاط يرفضه.
10ـ تقديم الهدايا التي يحبها.
11ـ الاحتفال بأية مناسبة تتعلق به لغرض إشعاره بالأهمية.
12ـ تغيير البيئة التي هو عليها قدر الإمكان.
13ـ تشجيعه على ممارسة التمارين الرياضية البسيطة.
14ـ مساعدته على ممارسة تمارين الاسترخاء.
15ـ تدريبه على ممارسة تمارين التنفس.
16ـ تشجيعه على اخذ حمام دافئ أو وضع قدميه في ماء دافئ.


التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.