البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« أغسطس 2019 »
أح إث ث أر خ ج س
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 31
التغذية الإخبارية

حكم ونواذر

Afficher l'image d'origine 

 

 * قال احد الحكماء : إياك أن تكون عدواً لإبليس في العلانية، وصديقاً له في السر.

 

* قال احد الحكماء : لا يغرنك اربعة : إكرام الملوك، وضحك العدو، و تملُّـق النساء، و حـرُّ الشتاء.

   

Afficher l'image d'origine

 

* قال احد الحكماء : الدنيا دار خراب، و أخرب منها قلب من يعمرها، و الآخرة دار عمران، واعمرُ منها قلب من يطلبها.

 

* قال الحكماء : العاقل من نفسه في تعب والناس منه في راحة، والأحمق من نفسه في راحة والناس منه في تعب. 

 

جاء رجلٌ إلى احد الحكماء وقال له : إني تزوجت امرأة وجدتها عرجاء، فهل لي أن أردها ؟ فقال له : إن كنت تريدُ أن تسابق بها فردها.

 

* قال احد الظرفاء : إني أخاف من النساء أكثر من الشيطان ! لأنه سبحانه يقول في سورة النساء : (انَ كَيْدَ الشيطانِ كان ضعيفاً)  و في سورة يوسف : (إن كيدَكُن عظيم).

 

* قال الفضيل ابن عياض : ثلاثة لا تلومهم عند الغضب : المريض، الصائم والمسافر.

 

*حضر أعرابي على سفرة هشام ابن عبد الملك، فبينما هو يأكل إذ تعلقت شعرة بلقمة الأعرابي، فقال له هشام : نـحِّ الشعرة عن لقمتك، قال : وإنك تلاحظني ملاحظة من يرى الشعرة في اللقمة ؟ والله لا أكلتُ عندكَ أبداً.

وخرج وهو يقول:

            وللموتِ خيرٌ من زيارةِ باخلٍ

                                 يلاحظ أطراف الأكيل على عمدٍ

 

* أراد رجلٌ تطليق زوجته، فقيل : ما يسوؤك منها ؟ قال : العاقل لا يهتك ستر زوجته، فلما طلقها قيل له : لِمَ طلقتها ؟

قال ما لي وللكلام فيمن صارت أجنبية.

 

* قيل لرجلٍ: صف لنا التقوى ؟

فقال: إذا دخلت ارضاً بها شوكاً، ماذا تفعل ؟

قال : أتوخى واحترز،

فقال : فافعل في الدنيا كذلك فهي التقوى.

 

* قال إبليس : العجب لبني آدم ! يحبون الله ويعصونه، ويبغضونني ويطيعوني.

 

* كتمان الأسرار يدل على جواهر الرجال، و كما انه لا خير في آنية لا تمسك ما فيها، فلا خير في إنسان لا يكتم سراً.

 

* العالم يعرف الجاهل لأنه كان جاهلاً، و الجاهل لا يعرف العالم لأنه لم يكن عالماً

 

* من ضيع حرثة، ندم يوم حصاده

 

* أربع خصال تميت القلب : كثرة الضحك، كثرة الأكل، كثرة النوم  وكثرة الكلام.

 

* إحسانك للحرِّ يحركه على المكافأة، و إحسانك إلى الخسيس يبعثه إلى معاودة المسألة.

 

* مثل الدنيا كمثل ماء البحر، كلما شرب منه العطشان ازداد عطشاً حتى يقتله.


التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.