البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« يوليو 2018 »
أح إث ث أر خ ج س
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31        
التغذية الإخبارية

قصة وعبرة (الثقة بالنفس)

Résultat de recherche d'images pour

 

لم يجد رجل الأعمال الغارق في ديونه وسيلة للخروج منها سوى بأن يجلس على كرسي بالحديقة العامة وهو في قمة الحزن والهمّ متسائلاً إن كان هناك من ينقذه، وينقذ شركته من الإفلاس؟ فجأة! ظهر له رجل عجوز وقال له: ‘أرى أن هناك ما يزعجك’، فحكى له رجل الأعمال ما أصابه، فرد عليه العجوز قائلا: ‘أعتقد أن بإمكاني مساعدتك’، ثم سأل الرجل عن اسمه وكتب له شيكا وسلّمهُ له قائلاً: ‘خذ هذه النقود وقابلني بعد سنة بهذا المكان لتعيد المبلغ’، وبعدها رحل العجوز وبقي رجل الأعمال مشدوهاً يقلب بين يديه شيكاً بمبلغ نصف مليون دولار عليه توقيع ( جون دي روكفلر) رجل أعمال أمريكي كان أكثر رجال العالم ثراء في فترة 1839م – 1937م.  جمع ثروته من عمله في مجال البترول، وفي وقت لاحق أصبح من المشهورين. أنفق روكفلر خلال حياته مبلغ 550 مليون دولار أمريكي تقريبًا في مشروعات خيرية.

 

Résultat de recherche d'images pour

أفاق الرجل من ذهوله وقال بحماسة : الآن أستطيع أن أمحو بهذه النقود كل ما يقلقني، ثم فكر لوهلة وقرر أن يسعى لحفظ شركته من الإفلاس دون أن يلجأ لصرف الشيك الذي أتخذه مصدر أمان وقوة له، وانطلق بتفاؤل نحو شركته وبدأ أعماله ودخل بمفاوضات ناجحة مع الدائنين لتأجيل تاريخ الدفع، واستطاع تحقيق عمليات بيع كبيرة لصالح شركته، وخلال بضعة شهور استطاع أن يسدد ديونه. وبدأ يربح من جديد.

وبعد انتهاء السنة المحددة من قبل ذلك العجوز، ذهب الرجل إلى الحديقة متحمساً فوجد ذلك الرجل العجوز بانتظاره على نفس الكرسي،  فلم يستطيع أن يتمالك نفسه فأعطاه الشيك الذي لم يصرفه، وبدأ يقص عليه قصة النجاحات التي حققها دون أن يصرف الشيك. وفجأة قاطعته ممرضة مسرعة باتجاه العجوز قائلة : الحمد لله أني وجدتك هنا، فأخذته من يده، وقالت لرجل الأعمال: أرجو ألا يكون قد أزعجك، فهو دائم الهروب من مستشفى المجانين المجاور لهذه الحديقة، ويدّعي للناس بأنه جون دي روكفلر.

وقف رجل الأعمال تغمره الدهشة ويفكر في تلك السنة الكاملة التي مرت وهو ينتزع شركته من خطر الإفلاس ويعقد صفقات البيع والشراء ويفاوض بقوة لاقتناعه بأن هناك نصف مليون دولار خلفة!

حينها أدرك أنّ النقود لم تكن هي التي غيَّرت حياته وأنقذت شركته، بل الذي غيرها هو اكتشافه الجديد المتمثل في الثقة بالنفس فهي التي تمنحك قوة تجعلك تتخطى أخطر فشل وتحقق أعظم نجاح.

 

اعلم أيها القارئ الفاضل ان الثقة بالنفس هي الأساس الداعم المتين لصرح النجاح الباهر والإنجازات العظيمة، فهذه الصفة الحميدة هي طريقك للنجاح، فثقتك بنفسك لا تعني الغرور أو الغطرسة، وإنما هي شعور داخلي والاطمئنان من أنك تستطيع إنجاز المهام الموكلة إليك أو أهدافك الخاصة في جميع مراحل حياتك. فالشخص الذي يتمتع بالثقة بالنفس يحب عموماً نفسه، وهو على استعداد لتحمل المخاطر لتحقيق أهدافه الشخصية والمهنية، ويفكر بشكل إيجابي عن المستقبل، فهو يؤمن بقدراته ويحترم ذاته، بينما الأشخاص الذين يفتقرون إلى الثقة بالنفس، هم أقل عرضة للشعور بأنهم يستطيعون تحقيق أهدافهم، ويميلون إلى امتلاك وجهة نظر سلبية عن أنفسهم و قدراتهم، وتعتبَرُ الثقة بالنفس صرحاً يمكنك بناؤه بنفسك.

 

كيفية بناء الثقة بنفس

1- تحديد الأفكار السلبية، أفكارك السلبية مثل : "لا أستطيع أن أفعل ذلك"، " سأفشل بالتأكيد"، هذا الصوت الداخلي متشائم وغير مفيد، وسوف يعيقك من تحقيق احترام الذات وزيادة الثقة بالنفس.

 

2- قم بتحويل الأفكار السلبية إلى أفكار إيجابية مثل " أنا ذاهب إلى محاولة ذلك "، "يمكن أن أنجح ".

 

3- ارفض السماح للأفكار السلبية أن تستحوذ على تفكيرك، ففي نهاية المطاف ينبغي إعطاء الأفكار الإيجابية المساحة الأكبر من " الفضاء الدماغي " ، كذلك احرص على التخلص من الأشياء التي تذكرك بالسلبية الخاصة بك كالملابس التي لم تعد تناسبك، أو الأماكن التي لا تتناسب مع أهدافك جديدة.

 

4- تعزيز الطاقة الايجابية بالنفس أكثر، انظر في المرآة كل يوم وابتسم، حيث تشير بعض الدراسات إلى ما يسمى ب "نظرية ردود فعل الوجه" أي أن تعبيرات الوجه يمكن أن تؤثر بالفعل على دماغك لتعزيز بعض العواطف ، فالنظر في المرآة والابتسام كل يوم، قد يمنحك ذلك الشعور بالسعادة و الرضى عن نفسك و تزيد ثقتك بنفسك على المدى الطويل.

 

التعامل مع العواطف

1- كن صبوراً مع نفسك، أحياناً نذهب إلى الوراء لنتقدم إلى الأمام، اكتساب الثقة بالنفس لا يحدث بين ليلة وضحاها، فقد تحاول عمل شيء جديد ولا تتحقق أهدافك، عدم تحققها في المرة الأولى هي فرصة لمعرفة المزيد عن نفسك والتعلم من تجاربك الخاصة، فالثقة بالنفس تحتاج إلى رعاية والقليل من الوقت.

 

2- توقف عن مقارنة نفسك بالآخرين، إذا كنت ترغب في بناء ثقتك بنفسك، عليك أن تركز على تحسين حياتك للأفضل، وليس على جعل حياتك تشبه حياة صديقك المفضل، أو أخيك الأكبر، أو أحد المشاهير الذين تراهم على شاشة التلفزيون.

 

3- إذا كنت ترغب في بناء ثقتك بنفسك، فيجب أن تعلم جيداً أنه سيكون هناك دائما شخص ما أجمل وأذكى وأكثر ثراء منك، تماما كوجود شخص ما دائماً أقل جاذبية، أقل ذكاء، وأقل ثراء منك؛ كل هذا لا يهم، وما هو مهم هو الاهتمام بتحقيق أهدافك الخاصة وأحلامك.

 

4- احرص على تجنب المثالية، فإن كنت تسعى للمثالية فإنك لن تكون سعيداً أبداً مع نفسك أو ظروفك، بدلاً من ذلك احرص على تعلم عمل تفتخر به بدلاً من انتظار كل شيء ليكون مثالياً تماماً.

 

ممارسة العناية الذاتية

1- اعتنِ بنفسك، فالاعتناء بالنفس يعنى بالحفاظ على الاستمالة الشخصية من خلال الاستحمام بانتظام، و تنظيف الأسنان، وتناول طعام لذيذ وصحي، فهذا يعني تخصيص وقت لنفسك، حتى عند الانشغال الشديد، و يجب أن يظهر هذا الاعتناء على المظهر الخارجي، فليس عليك أن تبدو كممثل مشهور للبدء في بناء ثقتك بنفسك، فإذا كنت تريد أن تشعر بشكل أفضل حول شخصيتك ومظهرك، عليك الاهتمام بنفسك من خلال الاستحمام اليومي، تنظيف الأسنان، وارتداء الملابس التي تناسب عمرك و جسدك، هذا لا يعني أن مظهرك سيجعلك تشعر بمزيد من الثقة، ولكن بذلك للجهد سيعطيك شعوراً داخلياً بأنك تستحق العناية.

 

2- تمرن بانتظام، جزء من رعاية نفسك هو الحصول على ممارسة الرياضة، ابدأ من حيث أنت الآن، لا يجب أن يكون التمرين معقداً.

 

3- ونم جيداً، و ذلك بالحصول على 7-9 ساعات من النوم السليم كل ليلة، وهذا له تأثير كبير على مظهرك وصحتك، يمكن أن يساعدك ذلك بتعزيز مواقف أكثر إيجابية وبمزيد من الطاقة، النوم الكافي يساعد أيضاً على التعامل مع التوتر بشكل أكثر فعالية.

 

تحقيق الأهداف وتجربة المخاطرة

1- ضع أهدافاً صغيرة وقابلة للتحقيق، في كثير من الأحيان يضع الأشخاص أهدافاً غير واقعية أو غير قابلة للتحقيق، وإما أن تسحق مع التحدي أو قبل أن تبدأ، وهذا هو المثبط الحقيقي للثقة بالنفس.

 

2- حاول أن تحتضن المجهول، الأشخاص الذين يفتقرون إلى الثقة بالنفس يقلقون أنهم لن ينجحوا في وضع لا يمكن التنبؤ به، لقد حان الوقت لوقف التشكيك بنفسك ومحاولة شيء جديد تماماً، غير معروف، ومختلف.

 

3- اسعَ إلى مساعدة الآخرين، عندما تعرف أنك لطيف اتجاه الأشخاص من حولك، وأنك تقوم بإحداث فرق إيجابي في حياة الآخرين، فعليك أن تدرك أنك قوة إيجابية في العالم، والتي من شأنها تعزيز الثقة بالنفس.

 

التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.