البحث
إعلان
إعلان مدونات عبر
القنوات
التقويم
« يناير 2017 »
أح إث ث أر خ ج س
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31        
التغذية الإخبارية

أسرار الشفاء بالصلاة

 Afficher l'image d'origine


لقد فرض الله علينا الصلاة لتكون شفاء لنا من أمراض هذا العصر وكل عصر، والعجيب أن كل حركة من حركات الصلاة هي علاج لمرض نفسي أو جسدي او غيرهما.

 لقد صحَّ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا حزن من أمر فزع إلى الصلاة [رواه أحمد]. كما أن النبي الكريم أكد في عدة مناسبات أن أحب الأعمال إلى الصلاة على وقتها، وقال : "اعلموا أن خير أعمالكم الصلاة" [رواه أحمد]. فما هي الأسرار العلمية والطبية والنفسية الكامنة وراء هذه العبادة العظيمة التي هي عماد الدين؟

Afficher l'image d'origine

مواقيت الصلاة

إن توقيت الصلوات الخمسة بما يتوافق مع بزوغ الفجر وشروق الشمس وزوالها وغيابها وغياب الشفق تتوافق مع العمليات الحيوية للجسم،مما يجعلها كالمنظم لحياة الإنسان وعملياته الفيزيولوجية.

فعند اذان الصبح والذي يعتبر بداية بزوغ الفجر يبـدأ إفـراز الكورتيزون في الجسم بالازدياد كما يتلازم مع ارتفاع في ضغط دم الجسم مما يشعر الإنسان بالحيوية والنشاط في هذا الوقت.  المزيد...

العبادة المهجورة : ذكر النعم

 Afficher l'image d'origine

 

 

 أنعم الله عز وجل على الإنسان بنعم لا تعد ولا تحصى، ومن الطبيعي أن تتجه المشاعر والقلوب للمنعم سبحانه وتعالى بالشكر، والألسنة بالحمد على هذه النعم المتوالية في كل ليل وفي كل نهار، ولكن الواقع المشاهد يخبرنا بعكس ذلك، فما أقل شكر الناس لربهم ( إِنَّ اللّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَشْكُرُونَ) سورة يونس الآية 60.

ولعل من أهم أسباب الانصراف عن شكر الله عز وجل : الغفلة عنه سبحانه، وعدم إدراك حكم وقيمة نعمه علينا.

ولأن الله عز وجل يحب عباده ويريد لهم الخير - مع غناه عنهم - فلقد أرشدهم في كتابه إلى عبادة يعودون من خلالها إلى حظيرة الشكر، ألا وهي عبادة ذكر النعم، قال تعالى : (يا أيها الناس اذكروا نعمة الله عليكم) فاطر الآية 3.

Afficher l'image d'origine

فبممارسة هذه العبادة يسير المرء في طريق الفلاح (فاذكروا آلاء الله لعلكم تفلحون) الأعراف : 69، ويكفي في بيان أهميتها وفضلها ما جاء في حديث الملائكة السيارة التي تلتمس مواضع الذكر فإذا وجدوا واحداً منها بعثوا بالطوّافين منهم إلى الله تبارك وتعالى فيقولون : ربنا أتينا على عباد من عبادك، يعظمون آلاءك، ويتلون كتابك، ويصلون على نبيك محمد - صلى الله عليه وسلم - ويسألونك لآخرتهم ودنياهم، فيقول تبارك وتعالى : "غشوهم رحمتي"، رواه البزار.

هذه العبادة المهجورة، والتي نسيها الكثير من الناس، لها فوائد تربوية عظيمة تعود بالنفع على الفرد في الدنيا قبل الآخرة، ومن فوائد ذكر النعم :

 

  

ذكر النعم طريق للشكر

فعندما يجلس المرء مع نفسه أو مع أهله أو مع إخوانه ويتذكر نعم ربه عليه فإن هذا من شأنه أن يستثير مشاعر الحب والامتنان تجاه المولى عز وجل،  المزيد...

أوسع آية في القرآن

 Afficher l'image d'origine

 

 وردت في القرآن الكريم آية، قال عنها عليٌّ رضي الله عنه : ‘ما في القرآن آية أوسع منها’؛ وقال عنها عبد الله بن عمر رضي الله عنهما : ‘هي أرجى آية في القرآن’؛ إنها قوله تعالى في سورة الزمر الآية 53 :


يبين سبحانه أنه يغفر ذنوب عباده جميعها، وبالمقابل وردت آية أخرى، يقول الله فيها : (إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء) النساء:48، وفي هذه الآية يخبر سبحانه أنه يغفر كل ذنب إلا الشرك به، وأنه يغفر ما دون الشرك من الذنوب لمن يشاء من عباده.

وقد يبدو شيء من التعارض بين الآيتين الكريمتين؛ فقد ذكرت الآية الأولى أن الله يغفر الذنوب جميعًا،  المزيد...

بر الوالدين وعقوقهما

 طريقة الحصول على لون أحمر شفاه متدرج بالخطوات المصورة ,rouge à lèvres dégradé


كان إسماعيل عليه السلام غلامًا صغيرًا، يحب والديه ويطيعهما ويبرهما. وفي يوم من الأيام جاءه أبوه إبراهيم عليه السلام وطلب منه طلبًا عجيبًا وصعبًا؛ حيث قال له (يا بني إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى ) الصافات: 102 فرد عليه إسماعيل في ثقة المؤمن برحمة الله، والراضي بقضائه: (قال يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين) الصافات: 102.

Afficher l'image d'origine
وهكذا كان إسماعيل بارًّا بأبيه، مطيعًا له فيما أمره الله به، فلما أمسك إبراهيم عليه السلام السكين، وأراد أن يذبح ولده كما أمره الله، جاء الفرج من الله سبحانه فأنزل الله ملكًا من السماء، ومعه كبش عظيم فداءً لإسماعيل، قال تعالى (وفديناه بذبح عظيم) الصافات: 107.
يحكي لنا النبي صلى الله عليه وسلم قصة ثلاثة رجال اضطروا إلى أن يبيتوا ليلتهم في غارٍ، فانحدرت صخرة من الجبل؛ فسدت عليهم باب الغار، فأخذ كل واحد منهم يدعو الله ويتوسل إليه بأحسن الأعمال التي عملها في الدنيا؛  المزيد...

خطبة الجمعة : ذكرى 11 يناير

 Afficher l'image d'origine

 

 ألقى الأستاذ فتح الله بلحسن خطبة بمسجد الشهباء بمدينة سلا يوم الجمعة  07 ربيع الثاني 1438 الموافق ل 06 يناير 2017  بعنوان  'ذكرى 11 يناير'، وهذا نصها :

Afficher l'image d'origine

الحمد لله ينصر المجاهدين المجدين وينفخ في الأمم من روحه فتستيقظ بعد غفلة وتقوى بعد ضعف وتزيح عنها أسباب الخمول وتكافح لإعادة العزة والحرية.

وأشهد أن لا اله إلا الله وحده الفرد الصمد يزلزل عروش الطغاة المتجبرين ويعين عليهم حتى يندحروا ويخسروا وينهزموا أمام برهان الحق الذي يحميه أبناء الأمة المخلصين.

وأشهد أن سيدنا ومولانا محمدا عبده ورسوله خير من جاهد الباطل بسيف الحق ففاز بالنصر بعد جهاد طويل وتعب شديد فكان قدوة وأسوة لكل المجاهدين المخلصين على مر الأزمان والعصور صلى الله عليه وعلى آله وصحبه الذين دافعوا عن حمى الإسلام بكل ما يملكون إلى أن بدلهم الله قوة بعد ضعف وكثرة بعد قلة رضي الله عنهم أجمعين.

أما بعد، أيها المؤمنون، إن من رحمة الله بالعباد إلهامهم إلى الدفاع عن كرامتهم وحريتهم كلما تعرضت للمس او حاول المحاولون إضعاف هذه الأمة وإذلالها بشكل من الأشكال  المزيد...