البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« سبتمبر 2019 »
أح إث ث أر خ ج س
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30          
التغذية الإخبارية

شمائل الرسول : 7- الحلم

بسم الله الر�من الر�يم 

تناولنا في ما سبق من سلسلة شمائل المصطفى صلى الله عليه وسلم، تواضعه وتراحمه وصبره وحياؤه وزهده وعدله، واليوم بمشيئة الله سننشر الجزء السابع الخاص بحلمه صلوات الله وسلامه عليه.

alt

7- حلم الرسول صلى الله عليه وسلم

امتدح الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم على أخلاقه كلها، ومنها خلق الحلم، تلك الصفة التي تحلى بها نبينا عليه السلام لتكون شامة في أخلاقه، فلقد نال رسول الله صلى الله عليه وسلم الشتائم والسِبابَ من كافة طبقات المجتمع، فقد هجاه الشعراء، وسخر منه سادة قريش، ونال منه السفهاء بالضرب بالحجارة، وقالوا عنه ساحر ومجنون وغير ذلك من صور الأذى التي كان يتلاقها رسول الله بسعة صدر وعفو وحلم وتسامح ودعاء لمن آذاه بالمغفرة والرحمة،  المزيد...

شمائل الرسول : 6- العدل

بسم الله الر�من الر�يم 


تناولنا في ما سبق من سلسلة شمائل المصطفى صلى الله عليه وسلم، تواضعه وتراحمه وصبره وحياؤه وزهده، واليوم بمشيئة الله سننشر الجزء السادس الخاص بعدله صلوات الله وسلامه عليه:

alt


6- عدل الرسول صلى الله عليه وسلم

العدل خلق كريم وصفة عظيمة جليلة، محببة إلى النفوس، تبعث الأمل لدى المظلومين، ويحسب لها الظالمون ألف حساب، فالعدل يعيد الأمور إلى نصابها، وبه تؤدى الحقوق لأصحابها، به يسعد الناس، وتستقيم الحياة، ما وجد العدل في قوم إلا سعدوا، وما فقد عند آخرين إلا شقوا.  المزيد...

شمائل الرسول : 5- الزهد

alt

 

تناولنا في ما سبق من سلسلة شمائل المصطفى صلى الله عليه وسلم، تواضعه وتراحمه وصبره وحياؤه، واليوم بمشيئة الله سننشر الجزء الخامس (5/31) الخاص بزهده :

alt

5- زهد النبي صلى الله عليه وسلم

الزهد في حقيقته هو الإعراض عن الشيء، ولا يطلق هذا الوصف إلا على من تيسر له أمر من الأمور فأعرض عنه وتركه زهداً فيه، وأما من لم يتيسّر له ذلك فلا يقال إنه زهد فيه، ولذلك قال كثير من السلف : إن عمر بن عبد العزيز كان أزهد من أويس رحمة على الله الجميع، وقال مالك بن دينار عن نفسه : الناس يقولون مالك زاهد ، إنما الزاهد عمر بن عبد العزيز، أي إنه هو الزاهد حقيقة، فإن الدنيا كانت بين يديه فلم يلتفت إليها.  المزيد...

شمائل الرسول : 4- الحياء

alt


قال الله عز وجل في سورة الأحزاب : (يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي الا ان يؤذن لكم الى طعام غير ناظرين اناه ولكن اذا دعيتم فادخلوا فاذا طعمتم فانتشروا ولا مستانسين لحديث ان ذلكم كان يؤذي النبي فيستحيي منكم والله لا يستحيي من الحق واذا سالتموهن متاعا فاسالوهن من وراء حجاب ذلكم اطهر لقلوبكم وقلوبهن وما كان لكم ان تؤذوا رسول الله ولا ان تنكحوا ازواجه من بعده ابدا ان ذلكم كان عند الله عظيما) الآية  : 53 

 alt

تناولنا في ما سبق من سلسلة شمائل المصطفى صلى الله عليه وسلم، تواضعه وتراحمه وصبره، واليوم بمشيئة الله سننشر الجزء الرابع (4/31) الخاص بحيائه:


4- حياء النبي صلى الله عليه وسلم

ان الحياء خلق إسلامي رفيع، يحمل صاحبه على تجنب القبائح والرذائل، ويأخذ بيده إلى فعل المحاسن والفضائل.  المزيد...

شمائل الرسول : 3- الصبر

 

 alt

 

تناولنا في ما سبق من سلسلة شمائل المصطفى صلى الله عليه وسلم، تواضعه وتراحمه، واليوم بمشيئة الله سننشر الجزء الثالث (3/31) الخاص بصبره :

alt

3- الصبر :

إن الحديث عن صبر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، هو في حقيقة الأمر حديث عن حياته كلها، وعن سيرته بجميع تفاصيلها وأحداثها، فحياته صلى الله عليه وسلم كلها صبر ومصابرة، وجهاد ومجاهدة، ولم يزل عليه الصلاة والسلام في جهد دؤوب، وعمل متواصل، وصبرٍلا ينقطع، منذ أن نزلت عليه أول آية، وحتى آخر لحظة في حياته.  المزيد...