البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« أغسطس 2017 »
أح إث ث أر خ ج س
    1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31    
التغذية الإخبارية

دور الأسرة في مرحلة ما قبل الامتحانات

 

Afficher l'image d'origine


لا يقل دور أسرة الطالب عن الدور الذي تقوم به المدرسة في هذه المرحلة ويتبلور في النقاط التي سنتناولها ان شاء الله، إيضاح الجانب الإيجابي من اجتياز الامتحان بحيث لا يرتبط الامتحان بالرسوب والضياع، وفي ذلك حافز إلى التخفيف من الامور التالية :
 

 

alt

1- رهبة الامتحان :
Résultat de recherche d'images pour  الابتعاد عن مقارنة الابن بأخيه أو بأخته أو بالآخرين ( تحقيقا لمبدأ الفروق الفردية ) مع عدم تحقيره .

Résultat de recherche d'images pour  تجنّب حرمان الابن من الترفيه شريطة ألا يؤثر ذلك على الوقت المناسب والمخصص للاستذكار. المزيد...

المذاكرة الصحيحة تؤدي الى النجاح

 alt


في نهاية كل سنة دراسية يمتحن الطلاب ويعرف المتفوق -أي الناجح- ويعرف كذلك الراسب. فهذه بعض النقاط عسى أن تساعدك أيها الطالب(ة) لكي تكون من الناجحين ان شاء الله :

                

alt

1- حدد هدفك من الدراسة لماذا أذاكر وأتفوق؟
لنفسي :فالمتفوق سريعاً ما يصل لما يريد 
لأسرتي : واجب علي أن أسعد والدي بالنجاح… 
لمجتمعي :الذي هو بحاجة لكل ناجح .. 
للمسلمين :فهم في حاجة لمزيد من المتفوقين … 

 

2- حقائق تعينك على التفوق   :

التفوق حقيقة, وليس حلماً ولا يأتي صدفة  فهو  من صنع يديك وبتعبك وكدك  https://3abber.com/js/tinymce/plugins/more/img/trans.gif 
كن هادئاً تكن ناجحاً  المزيد...

الامتحان والتلميذ والاسرة

Afficher l'image d'origine

 

تعتبر فترة الامتحانات من الفترات الشاقة في كثير من الأحيان، حينما يجد الشخص نفسه مطالبا بأن يسترجع جميع العلوم التي قام باستذكارها خلال الفترة السابقة وتجميعها وحفظها من اجل الإجابة عن الأسئلة التي تقدم له، وبالتالي يشع بالتوتر، والاستعداد الجيد يجنبك هذا.. كيف؟

ويرجع هذا التوتر والانشغال إلى أن الامتحان هو الطريق للترقي من عام دراسي إلى آخر أو من مرحلة إلى أخرى، أو من اجل الحصول على درجة علمية معينة قد تؤهل الإنسان إلى عمل ما أو اتجاه في الحياة، كما أن النجاح في حد ذاته مبهج للشخص نفسه ولأسرته ولأصدقائه. بينما الفشل قد يصيبهم بالحزن والإحباطالمزيد...

كيف تزرع حب القراءة في الاطفال

 alt

  

هذه أيام قليلة قد مرت على بداية السنة الدراسية للموسم الدراسي 2016-2017، وقد استقبلت فيها المدارس والمؤسسات مئات الآلاف من التلاميذ والطلبة، والسؤال الذي يطرح نفسه : كيف نحبب لهؤلاء القراءة؟

 تتنوع الطرق التي تساعد على زراعة حب القراءة في الإنسان منذ الصغر، وتختلف من دولة إلى أخرى.

 alt



المكتبة العامة واختلاف الأساليب

فإذا أخذنا دولة كألمانيا مثالاً، نجد أنها تبدأ الاهتمام بزرع هذه العادة في الطفل منذ العام الرابع (هناك توجه الآن ليبدأ الأمر رسميًّا في المكتبات العامة بمجرد بلوغ الطفل عامه الثالث)؛ فنجد في المكتبات العامة يوم مخصص للقراءة، يجتمع فيه الأطفال مع أحد العاملين في المكتبة لقراءة كتاب، عادة ما يكون كتابًا مصورًا ذا قصة شيقة؛ ليجتذب بها أكبر عدد من الأطفال، ويكون الأمر أكثر تشويقًا. المزيد...

على ابواب الامتحانات

 

 
 

  أ) مقدمة عامة :

 اثناء امتحانات نهاية السنة الدراسية تتغير أحوال جل البيوت، والناس بين إفراط في التشديد على الأبناء، وتفريط في حق الأبناء في الرعاية والاهتمام، قال الله -تعالى(وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً(الفرقان:74.

عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم"إِنَّ اللَّهَ سَائِلٌ كُلَّ رَاعٍ عَمَّا اسْتَرْعَاهُ، حَفِظَ ذَلِكَ أَمْ ضَيَّعَ، حَتَّى يَسْأَلَ الرَّجُلَ عَنْ أَهْلِ بَيْتِهِ "رواه ابن حبان، وصححه الألباني.

alt

عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم"طَلَبُ الْعِلْمِ فَرِيضَةٌ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍرواه ابن ماجة، وصححه الألباني، المزيد...