البحث
إعلان
إعلان مدونات عبر
القنوات
التقويم
« فبراير 2017 »
أح إث ث أر خ ج س
      1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28        
التغذية الإخبارية

خصائص حديثي الولادة

 Résultat de recherche d'images pour

 

اخواني واخواتي القراء الأعزاء، أحببت أن أوضح بعض الأمور التي تتعلق بحديثي الولادة من عمر 0 الى 28 يوما وبعد ذلك يسمى رضيعا، فسبحان الله خصائصه تختلف عن الرضيع. فإن شاء الله ستجدون اسفله أجوبة مقنعة لإستفساراتكم وخاصة الأمهات الجدد :

Résultat de recherche d'images pour

1) طوله ووزنه :
حديث الولادة الذي أتم التسعة أشهر، 
طوله يكون ما بين 45 و55 سم، ويزن ما بين 2,5 و4,3 كغ. في الأيام الأولى من عمره يفقد 10% من وزنه هذا شيء طبيعي سيستعيد هذه الغرامات خلال أسبوعين إلى 3 أسابيع ثم سيزيد تقريبا من 100 إلى 250غ في الأسبوع خلال 3 الأشهر الأولى ما بين الشهر 4-5 سيضاعف وزن الولادة، وعلى عمر العام سيصبح وزنه ثلاثة أضعاف وزن الولادة.

أما الخدج فان تطورهم يكون بطيئا في البداية ثم سيصبح كالبقية إبتداءً من عمر العامين. المزيد...

مقترحات لتنمية مواهب الطفل

 Afficher l'image d'origine

ايها الاب الغالـــي

ايتها الام الغاليــــة

أيها المربي العزيز

 اعرف ابنك، اكتشف كنوزه واستثمرها !

 الموهبة والإبداع عطيَّة الله تعالى لكلِّ الناس، تنمو وتثمرُ أو تذبل وتموت، كلٌّ حسب بيئته الثقافية ووسطه الاجتماعي. ووفقاً لأحدث الدراسات تبيَّن أن نسبة المبدعين الموهوبين من الأطفال من سن الولادة إلى السنة الخامسة من أعمارهم نحو 90%، وعندما يصل الأطفال إلى سن السابعة تنخفض نسبة المبدعين منهم إلى 10%، وما إن يصلوا السنة الثامنة حتى تصير النسبة 2% فقط.

Afficher l'image d'origine

مما يشير إلى أن أنظمةَ التعليم والأعرافَ الاجتماعيةَ تعمل عملها في إجهاض المواهب وطمس معالمها، مع أنها كانت قادرةً على الحفاظ عليها، بل تطويرها وتنميتها. فنحن نؤمن أن لكلِّ طفلٍ https://3abber.com/js/tinymce/plugins/more/img/trans.gifميزةً تُميِّزه من الآخرين، كما نؤمن أن هذا التميُّزَ نتيجةُ تفاعُلٍ (لا واعٍ) بين البيئة وعوامل الوراثة. ومما لاشكَّ فيه أن كل أسرة تحبُّ لأبنائها الإبداع والتفوُّق والتميُّز لتفخر بهم وبإبداعاتهم، ولكنَّ المحبةَ شيءٌ والإرادة شيءٌ آخر.  المزيد...

اجعل أطفالك أصدقاءك

 Afficher l'image d'origine

 

 كل اب وام يهدفان الى تنشئة اطفالهما ضمن عائلة تنعم بالحب والعطاء والثقة والسعادة وتعتبر الابوة طريقة طبيعية ولن تنفعكما أي كتب او استشارات او اطباء ما لم تملكا هذه الفطرة الطبيعية على التواصل مع اطفالكما فعندما يولد الطفل يأتمن والداه بدون شك على حياته وأمانه بالمقابل تحمل الام الطفل قريبا الى صدرها بالغريزة وتعرف بدون كلام عندما يكون الطفل سعيدا او مريضا ويجب ان تبقى هذه العلاقة قوية مع الطفل عندما ينمو ولا تسمح بالمسافة ان تكون كبيرة .

Afficher l'image d'origine
واليكما بعض الخطوات التي تساعدكما على تعزيز العلاقة مع اطفالكما :

Afficher l'image d'origine 
 افهما حاجات الطفل العاطفية واكتشفا ما يحبه وما يكرهه  المزيد...

تعليم الطفل الصلاة بالصور

Afficher l'image d'origine

 

 

إن الصلاة عماد الدين، وهي أول ما سيسأل عنه العبد يوم القيامة، وهي الركن الوحيد من أركان الإسلام الذي فرض في السماء.

أيها الأب، أيتها الأم، أيها المربي، تجد أسفله مجموعة من الصور والتي تساعدك في تعليم الطفل كيفية الصلاة من تكبيرة الإحرام إلى السلام، ولا تنسى التشجيع والثناء على الطفل لأنهما المفتاح لقلب طفلك :

 

أتمنى الاستفادة للصغار والكبار جميعا 

 

كيف تجعل الأطفال يمتثلون لما تريد

 

  

       قال عالم تربية الأطفال د . ناثان بلم خبير تنشئة وتربية الأطفال بجامعة بنسلفانيا :

 انه يمكن جعل الأطفال يتبعون السلوك الذي يرغب فيه الآباء والأمهات دون حاجة للصراخ فيهم ، ويكون ذلك بإتباع بعض النصائح المعقولة .


alt

وأوضح قائلاً :

      لا يؤدي الصراخ والزعيق في الأطفال إلى النتائج التي يرغب فيها الآباء والأمهات حيث انه عند صراخ الأبوين فان الأطفال يصرخون أيضا ولا يكون هناك أحد يستمع وينصت ، وكل ما يفعله الآباء والأمهات باللجوء إلى الصراخ يتمثل فقط في تعليم أطفالهم بأن الصراخ والزعيق هي وسيلة المخاطبة ،و بأنه من أجل السيطرة على هذه المشكلة ينبغي إتباع النصائح التالية : المزيد...