البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« يوليو 2018 »
أح إث ث أر خ ج س
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31        
التغذية الإخبارية

المرح مع أولادنا

 Afficher l'image d'origine

 

 الأولاد زينة الحياة الدنيا فالنظر إليهم والجلوس معهم والاستماع إلى كلامهم متعة وأنسٌ، وكم يدخل الأولاد السرور إلى قلوب آبائهم  وأمهاتهم، لا سيما في الصغر بحركاتهم وضحكاتهم، ومن أجمل اللحظات لحظات ملاعبتهم والاستئناس بهم، وهذا المرح واللعب مع الأولاد لا يعدّ إضاعة للوقت ولا هدراً له فيما لا يفيد، بل هو ترويح يبعث على النشاط للعمل بعده، وإشباع لحاجات نفسية لكلا الطرفين الآباء والأولاد، وقد أقرّه الإسلام ودعا إليه.

Afficher l'image d'origine

عن حنظلة الأسدي رضي الله عنه قال: لقيني أبو بكر وقال: كيف أنت يا حنظلة؟

 قلت: نافق حنظلة!!

 قال: سبحان الله، ما تقول؟ المزيد...

لكي تصبح أفضل أب

alt

 
إن قوانين الأبوة الشائعة هذه الأيام فرضية، الكل يفترض بأن طريقته هي الأفضل وقد حرم الآباء على مر العصور من الشعور بمشاعر الأبوة الصادقة، وافترض الجميع بأن الأب لا يصلح إلا للعمل والإنفاق على العائلة، دون مراعاة لمشاعره كأب اتجاه أطفاله
 
alt

ولكن اليوم تستطيع كأب أن تعترف بأن هذا خطأ كبير اقترفه الجميع في حقك، أنت قادر، ومجهز، ومستعد للعناية بأطفالك تماما والأفضل من كل ذلك، ستستمع بمشاعر الأبوة الصادقة والحقيقية لأول مرة المزيد...

نصائح لاصلاح البيوت

 

alt

 

قال الله تعالى : " والله جعل لكم من بيوتكم سكناً " . سورة النحل الآية 80 .

قال ابن كثير – رحمه الله - : " يذكر تبارك وتعالى تمام نعمه على عبيده ، بما جعل لهم من البيوت التي هي سكن لهم يأوون إليها ويستترون وينتفعون بها سائر وجوه الانتفاع " .

ماذا يمثل البيت لأحدنا ؟ أليس هو مكان أكله ونكاحه ونومه وراحته ؟ أليس هو مكان خلوته واجتماعه بأهله وأولاده ؟

أليس هو مكان ستر المرأة وصيانتها ؟! قال تعالى : " وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى " سورة الأحزاب الآية : 33 المزيد...

لكي تعيش الزوجة والحماة حياة سعيدة

 alt

 

في هذا العصر وفي مجتمعنا تأتي الزوجة إلى بيت الزوجية وهي ترفع شعارات تحرير المرأة، وتتبنى نظرة مشوهة إلى الزواج فتراه مجرد إجراء اجتماعي يكمل صورة الإنسان ولا يترتب عليه أية واجبات، ولا تعلم هذه الزوجة الحديثة أن الله يمهل ولا يهمل وأن التاريخ سيعيد نفسه إن رزقت بالولد، وأن المثل الشعبي القائل : 'مصيرك يا زوجة أن تصبحي حماة' هو مثل بليغ في الواقع الاجتماعي. وفي الحديث الشريف البر لا يبلى والذنب لا ينسى والديان لا يموت, افعل ما شئت فكما تدين تدان.


alt

 

ولأهمية هذا الموضوع وتأثيره على حياتك الزوجية إليك هذه الخطوات العريضة للتعامل مع أم زوجك : المزيد...

الشروط اللازمة للبدء في اصلاح الاسرة

 نقره لعرض الصورة في صف�ة مستقلة


يقول الله تعالى :( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدادٌ لاَّ يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ) . 

 

وقال الرسول صلى الله عليه وسلم :" كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته الرجل راع على أهل بيته والزوجة راعية على بيت زوجها وولده فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته " متفق عليه عن عمر بن الخطاب .


إن ملف الأسرة المسلمة هو ملف خطير جداً بكل معنى الكلمة وهو مهم بكل معنى الكلمة ، وذلك أن الأسرة المسلمة هي أخطر الحصون المستعصية على أعداء الدين ،

 المزيد...