البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« سبتمبر 2019 »
أح إث ث أر خ ج س
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30          
التغذية الإخبارية

كيفية التعامل مع الزوجة المهمِلة

alt

 

تعوّد بعض الزوجات الإهمال وعدم التنظيم والترتيب في بيتها ومع زوجها وأبنائها الذين يصبرون حيناً ويتذمرون حيناً آخر، ولكن ماذا يفعل زوجها وكيف يواجه إهمالها وهل سوف ينجح أم هي النهاية.

الإهمال في الإنسان صفة غير حميدة فالمهمل مهمل في كل شيء لأن الإهمال قد أصبح جزءاً من شخصيته، والزوجة المهملة في بيتها هي مصابة بخلل في شخصيتها، ويجب محاولة البحث وراء هذا الأمر.. وهناك نقطة أخرى قد تصيب الزوجة بالإهمال في بيتها، من ذلك عدم الرضى فهي غير راضية ولا مقتنعة بفائدة ما تؤديه فلذلك تهمل. المزيد...

التفكك الأسري الأسباب والآثار والعلاج (الجزء الثالث والاخير : الوقاية والعلاج)

alt

 

 نشرنا في اليومين الماضيين الجزء الأول المتعلق بأسباب التفكك الأسري الموجود على الرابط التالي : الأسباب، والجزء الثاني المتعلق بآثار التفكك الأسري على الرابط التالي : الآثار، واليوم ننشر بمشيئة الله الجزء الثالث والأخير، والذي سنتناول  فيه سبل الوقاية من هذا التفكك وكذلك كيفية علاجه :


ثالثاً: وسائل للوقاية والعلاج
لمحاولة طرح حلول لمشكلة التفكك الأسري، قد يكون من المناسب طرح الحلول في جانبين : جانب وقائي وجانب علاجي.

Résultat de recherche d'images pour

أ - الوقاية :

قيل قديماً: درهم وقاية خير من قنطار علاج، وقد تبنى هذا المثل بشكل واسع في كثير من البرامج الاجتماعية والصحية والاقتصادية والتربوية المعاصرة. وفي مشكلة التفكك الأسري، لا شك أن العناية بما يقي من الوقوع في هذه المشكلة يجب أن يعطى الأهمية التي يستحقها من قبل الجميع. ولعلنا نعرض بعضاً من طرق الوقاية فيما يلي :  المزيد...

التفكك الأسري الأسباب والآثار والعلاج (الجزء الثاني : الآثار السيئة)

 alt

 

للتفكك الأسري آثار يصعب حصرها، ولكننا سنحاول عرض أهمها، فمن ذلك نشرنا سابقا الجزء الأول المتعلق بأسباب التفكك الأسري الموجود على الرابط التالي : الأسباب، واليوم نتباع معكم -اخواني واخواتي القراء الاعزاء- هذا الموضوع الهام وسنتطرق بمشيئة الله في هذا الجزء الى الآثار السيئة لهذا التفكك :

Image associée

1- آثار التفكك على الأفراد :
أول ضحايا التفكك الأسري هم أفراد تلك الأسرة المتفككة، فالزوج والزوجة يواجهان مشكلات كثيرة تترتب على تفكك أسرتهما، فيصابان بالإحباط وخيبة الأمل وهبوط في عوامل التوافق والصحة النفسية، وقد ينتج عن ذلك الإصابة بأحد الأمراض النفسية، كالقلق المرضي أو الاكتئاب أو الهستريا أو الوساوس أو المخاوف المرضية. وقد ينتج عن ذلك عدم القدرة على تكوين أسرة مرة أخرى،  المزيد...

التفكك الأسري الأسباب والآثار والعلاج (الجزء الأول : الأسباب)

alt


بقلم د. صالح بن إبراهيم الصنيع (*)


تعيش الأمة الإسلامية في وقتنا الحاضر مرحلة عصيبة وحرجة من تاريخها المديد، حيث تواجه عدداً كبيراً من المشكلات ـ على المستويين الفردي والجماعي ـ تحتاج إلى تضافر جهود أبنائها لتجاوزها، وتقديم الحلول المقترحة لها، من خلال مناظير قامت في غالبها على تصور إسلامي صحيح للمشكلة، ومعالجة سليمة مأخوذة من نصوص الكتاب والسنة وما فتح الله عليهم من شحذ للعقول التي درست الواقع وفهمت ملابساته وتحدياته المتجددة.

Résultat de recherche d'images pour

واليوم نجد أن من أهم المشكلا>ت التي تواجه المجتمع المسلم المعاصر مشكلة 'التفكك الأسري'، الذي نتج عنه قائمة طويلة من المشكلات في المجتمع، من مثل: سلوكيات سوء التوافق المدرسي لدى الطلبة والطالبات، وتزايد انحراف المراهقين والمراهقات، ومشكلة تعاطي الخمور والمخدرات، وشيوع سلوك السرقة لدى صغار السن، وتكاثر الأمراض النفسية الناتجة عن تهدم الأسرة في الآباء والأمهات والأبناء والبنات، وغير ذلك كثير من المشكلات التي يصعب حصرها.

وفي الصفحات التالية سوف نحاول تناول هذه المشكلة من حيث أهم أسبابها، وآثارها السيئة، وأخيراً نطرح بعض الحلول المقترحة، التي نقدمها في جانبين: وقائي وعلاجي، والتي قد تساعد على الحد من هذه المشكلة، وتخفف من آثارها السيئة على المجتمع وأفراده، بمختلف طبقاتهم المزيد...

صفات الأم الصديقة

البسملة والسلام وعبارات اسلامية جميل لتضعها موضوعك

 

   من بين الصفات المحمودة التي يستحب أن تكون في الأم لكي تكون صديقة لأبنائها :

  

1- أن تكون مثقفة
وأهم موضوعات هذه الثقافة العلم إجمالاً بالحلال والحرام والحقوق مثل حق الزوج والأولاد. وأساليب التربية وأساليب أعداء الإسلام، والتزام الأخلاق الفاضلة، ومعرفة الخصائص العامة للنمو، ومعرفة هذه الخصائص أمر بالغ الأهمية لتعمل على إشباع مطالب الأبناء وحجات نموهم بما يتناسب مع قدراتهم واستعدادهم وبما يجنبهم عوامل الإحباط والقلق والصراع ويحقق لهم التوافق النفسي والاجتماعي.

 

2- أن تكون قدوة
فتكون قدوة حسنة لابنتها في الخلق والسلوك وضبط النفس وفي الالتزام بالعبادات كالصلاة والصوم والحجات وحفظ اللسان… , فكيف بأم لا تصلي أن تكون قدوة لابنتها, فالأم التي تهمل الصلاة بحجة المشاغل الكثيرة كيف تطلب من أولادها ما لا تفعله ؟، كيف تطلب من الابنة لسانًا عفيفًا وهدوء وعدم انفعال وهي تُسمعها الكلمات النابية وتحيطها بالانفعالات والعصبية؟ فالقدوة الحسنة أمام الابنة هي خير الوسائل لإيجاد تربية متوازنة للفتيات.  المزيد...