البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« أغسطس 2019 »
أح إث ث أر خ ج س
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 31
التغذية الإخبارية

لكي تعيش الزوجة والحماة حياة سعيدة

 alt

 

في هذا العصر وفي مجتمعنا تأتي الزوجة إلى بيت الزوجية وهي ترفع شعارات تحرير المرأة، وتتبنى نظرة مشوهة إلى الزواج فتراه مجرد إجراء اجتماعي يكمل صورة الإنسان ولا يترتب عليه أية واجبات، ولا تعلم هذه الزوجة الحديثة أن الله يمهل ولا يهمل وأن التاريخ سيعيد نفسه إن رزقت بالولد، وأن المثل الشعبي القائل : 'مصيرك يا زوجة أن تصبحي حماة' هو مثل بليغ في الواقع الاجتماعي. وفي الحديث الشريف البر لا يبلى والذنب لا ينسى والديان لا يموت, افعل ما شئت فكما تدين تدان.


alt

 

ولأهمية هذا الموضوع وتأثيره على حياتك الزوجية إليك هذه الخطوات العريضة للتعامل مع أم زوجك : المزيد...

العطلة الصيفيّة والعلاقات الأسريّة

 Image associée

  

للعطلة الصيفية أهمية كبيرة، لا ينتبه معظمنا إليها، لتعزيز العلاقات الأسرية، لاسيما وأنّ الأطفال خرجوا من مدارسهم لمدة شهرين، ويمكن النظر إليها فرصة للعمل مع الأبناء، وتوطيد العلاقة معهم.

الاختصاصية التربوية والأسرية "مها نجيدات" تحدثت في بعض لقاءاتها عن أهمية العطلة الصيفية، وكيفية قضائها بأمان.

Résultat de recherche d'images pour

فقالت : بدايةً يجب أن ننبه الأهل لأهمية العطلة الصيفية، فبعضنا يعتبرها عدّ لأيام العطلة، حتى تنتهي ويعود الأبناء إلى مدارسهم، بينما الأصل أن ينظر الأهل للعطلة على أنها نوعٌ آخر من التعليم والتربية، وفرصة للعمل مع الأبناء في أمور لم يقوموا بها من قبل! أو يتم استكشاف بعض الأمور أمام الأبناء مثل : السير في الطبيعة، ضمّ الأطفال لدورات في العلوم، أو الرياضة أو السباحة، وقضاء وقت ممتع مع الأهل والأولاد، ويجب أن نعمل على تعريف عطلة الصيف ونظرتنا تجاهها، واعتبارها أمرا إيجابيا وفرصة لوضع أطفالنا في تجارب لم ينكشفوا عليها في السابق، ويمكن للأهل تجميع الأولاد، المزيد...

كيف تختار شريكة حياتك (الجزء الثاني والاخير)

 Image associée


نشرنا بالأمس الجزء الاول من موضوع 'كيف تختار شريكة حياتك'، والذي وجهنا فيه نداءات الى كل من الرجل والمرأة. وفي هذا الجزء الثاني نتطرق بحول الله الى كيفية المعاملة بين الزوجين قدوة بالنبي صلى الله عليه وسلم وزوجاته رضوان الله عليهن جميعا :

فخديجة نفعت الرسول عليه الصلاة والسلام ثم نفعته في وقت عز فيه النصير ..
وأنت تريد أن تعرف شمائل الناس ونعوت الخلق, اختبرهم في وقت المحن والشدائد.
    

جزى الله الشدائد كل خير*.* عرفت بها عدوي من صديقي
وقيل ايضا :

      لولا اشتعال النار فيما جاورت*.* ما كان يعرف طيب عرف العود


أي البخور. فخديجة رضي الله عنها ويدل على ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة لما قالت أبدلك الله خيرا منها قال : "لا والله ما أبدلني الله خيرا منها"  المزيد...

كيف تختار شريكة حياتك (الجزء الاول)

 Résultat de recherche d'images pour

 

    إن الرسول صلى الله عليه وسلم بين لنا أن المرأة تنكح لأربع لمالها ولنسبها ولجمالها ولكن وصى بذات الدين وحض على اختيارها فقال : "فاظفر بذات الدين تربت يداك"، ولا مانع أن تضم صفة أو صفتين أو أكثر إلى الدين لقوله صلى الله عليه وسلم : " تنكح المرأة لأربعة لمالها ولجمالها ولحسبها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك"، فذات دين جميلة أفضل من ذات دين فقط, وذات دين وجميلة وغنية أفضل من ذات دين جميلة فقط وهكذا, ثم نحن نذكر اليوم صفتين ذكرهما رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث معقل ابن يسار الذي رواه النسائي وأبو داوود قال عليه الصلاة والسلام : " تزوجوا الودود الولود فإني مكاثر بكم الأمم يوم القيامة" .

الودود الولود, انظر لهذا الجمع, إن هناك ارتباطا قويا جدا بين الود وبين ولادة المرأة, إن الرجل قد يحب المرأة لأجل أولادها ويحب الأولاد لأجل أمهم, والعلاقة بين الرجل والمرأة إذا أنجب منها الولد أقوى وأمتن من العلاقة بين الرجل وامرأة لا ينجب منها ولذلك جمع هما معا الودود الولود الودود كثيرة الود, محبة لزوجها لا تنغصه ولا تكدره وإنه ليطول عجبي أن تدفع المرأة زوجها دفعا إلى العمل فترة وفترتين وثلاث ويأتي الرجل في آخر اليوم يشتكى مفاصله ويشتكى ظهره ويشتكى صداعا في رأسه ومع ذلك لا ترضى المرأة. أي ود هذا!! وأي وفاء!! كيف تسعد المرأة بحياتها وهى ترى إلفها يعاني هذه المعانات؟! ولا تعيش معه على ذات يده! إن النبي عليه الصلاة والسلام امتدح نساء قريش كما رواه الشيخان من حديث أبى هريرة رضي الله عنه قال : "خير نساء ركبن الإبل نساء قريش أحناه على ولد وأرعاه على زوج في ذات يده" لذلك كن خير النساء .. المزيد...

وصايا وتوجيهات للآباء والامهات أيام الاختبارات

 


فترة الاختبارات ليست بالهينة على نفوس الأبناء، فترة تحتاج منكما الكثير أيها الأبوين؛ فترة تحتاج منكما جهداً لا يقل أبداً عن ما يبذله ابنكما وبنتكما من جهد.

1) وصايا الى كل اب او ام او ولي :

فإليك أهدي هذه الوصايا مع يقين كامل أنك تعرف أكثر منها، إنما هي للتذكير، سائلاً الله أن يفتح على قلبي وقلبك، وأن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم   :

 

الوصية الاولى :

ذكر ابنك أن الاستعانة بالله هي أساس كل عمل ناجح؛ ديني ودنيوي ، فكلما جاء الولد وقال هذه المادة صعبة فقل : لا صعب مع الاستعانة بالله سبحانه.

الوصية الثانية : المزيد...