البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« يونيو 2019 »
أح إث ث أر خ ج س
            1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30            
التغذية الإخبارية

كوني أسعد امرأة

Résultat de recherche d'images pour

 الى كل انثى اضع اسفله مجموعة من المباحات واللاءات والنصائح والفوائد التي سوف تقودها الى ما يحب الله ورسوله، وتعيش كذلك حياة هنيئة خالية من كل ما يغضب الله :

 

 

 

1) أهلاً بك ...
أهلاً بك مصلِّيةً صائمةً قانتةً خاشعة

 
أهلاً بك متحجبةً محتشمةً وقورةً رزينة 


أهلاً بك متعلمةً مطلعةً واعية راشدة


أهلاً بك وفيَّةً أمينةً صادقةً متصدقة


أهلاً بك صابرةً محتسبةً تائبةً منيبة


أهلاً بك ذاكرةً شاكرةً داعيةً واعية

 
أهلاً بك تابعةً لآسية ومريم وخديجة المزيد...

مكانة المرأة وقيمتها في الإسلام(3/3)

alt


بحمد من الله ننشر اليوم الجزء الثالث والاخير  من الموضوع الهام والخاص بالمرأة بعنوان "مكانة المرأة وقيمتها في الاسلام"  والذي يتحدث عن اوجه تمايز المرأة مع الرجل :

Résultat de recherche d'images pour

3- أوجه التمايز مع الرجل

اقتضت حكمة الله تعالى في خلقه أن تقوم الحياة البشرية على أساسٍ من التخصص في الوظائف الطبيعية اللازمة للحياة ، ومن هنا خلق الله تعالى كل شيء زوجين قال تعالى : ( وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ) (الذاريات الآية 49 . فقد اختص الله الرجال بملكاتٍ حرم منها النساء واختصت النساء بملكاتٍ يفقدها الرجال ، وعلى أساس هذه الفطرة لابد أن يكون بين الرجل والمرأة بعض التمايز والاختلاف ، وسنعطى نماذج لهذا التمايز والتخصص فيما يلي : المزيد...

مكانة المرأة وقيمتها في الإسلام( 2/3)


تبعا للجزء الاول الذي نشرناه يوم الخميس 07 مارس 2019 في موضوع "مكانة المرأة وقيمتها في الاسلام" ننشر اليوم الجزء الثاني والذي يتحدث عن المساوات :

 

2- أوجه المساواة بين الرجل والمرأة

لا يستطيع منصفُ أن ينكر أن الإسلام هو الدين الذي منح المرأة شتّى أنواع التكريم وردّ إليها ما كان مضيّعًا مسلوبًا من حقوقها ، ولذا فإننا نقول : إن النظام الاجتماعي في الإسلام بما يشتمل عليه من أحكام المرأة وخصائصها وعلاقتها بالرجل لهو إحدى معجزات الإسلام في جانبه التشريعي ، والذي يدلّ على أن الإسلام هو دين الله بلا ريبٍ ولا مراء، وقد ساوى الإسلام بين الرجل والمرأة في كل شيءٍ من متعلقاتهما - عدا بعض الجوانب المعدودة وهى التي تحتوى على بعض التمايز والاختلاف - وهذه جوانب من المساواة بين الرجل والمرأة في الإسلام : المزيد...

مكانة المرأة وقيمتها في الإسلام( 1/3)

 Résultat de recherche d'images pour


 اختلفت نظرة المجتمعات القديمة إلى المرأة واتفقت على ظلم المرأة وانتقاصها وتضييع حقوقها والتنكر لآدميتها، والسبب في ذلك هو البعد عن المنهج الإلهي الذي يضع كل شيءٍ في موضعه الصحيح. وعندما جاءت الديانة الإسلامية انصفت المرأة وأعطتها ما سلب منها في كل الميادين، وسننشر بحول الله هذا الموضوع الهام على ثلاثة أجزاء :

-الجزء الأول : مكانة المرأة

-الجزء الثاني : أوجه المساواة بين الرجل

-الجزء الثالث : أوجه التمايز مع الرجل

 

1- مكانة المرأة

خلق الله عزّ وجلّ المخلوقات من ذكر وأنثى وجعل لكل نوع طبيعته الخاصة به والملائمة له قال تعالى : ( يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي َتَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ) النساء.

ولمّا كانت طبيعة الأنثى غير طبيعة الذكر فقد شرع الله تعالى لها من الأحكام ما يساعدها على أداء وظيفتها في الحياة ، وكفل لها الحقوق عند الرجل ،

 المزيد...

اليوم العالمي للمرأة

 Résultat de recherche d'images pour


ستحتفل جل دول العالم بعد غد الجمعة 8 مارس باليوم العالمي للمرأة، ولكي نتحدث عن هذا الموضوع نطرح بعض الاسئلة :

- هل يكف يوم واحد للاحتفال بالمــرأة؟

- كيف يحتفل الاسلام بالمــــــــــــــــــــــــــــــــرأة؟

- ما هي مكانة المرأة عند الغــــــــــــــــرب؟

- مقارنة بين امرأة الأمس وامرأة اليوم؟

 Résultat de recherche d'images pour

 

1) تذكير
إن المرأة في ديننا الحنيف لا تحتاج إلى يوم نتذكر فيه حقها أو نؤدي فيه واجبنا لها وإنما كل يوم في ديننا هو يوم المرأة فيجب علينا أن لا نغفل عن حقوقها ولا ننسى واجباتنا تجاهها سواء كانت أماً أو بنتاً أو أختاً وقد أنزل الله في كتابه العظيم سوراً كاملة كان الحديث فيها في الأعم الأغلب عن المرأة وبيان منزلتها وقدرها والتعريف بحقوقها وواجباتها وما لها وما عليها وأقرئوا سورة النساء وسورة النور وسورة مريم وسورة المجادلة والطلاق والتحريم وغيرها من السور.  المزيد...