البحث
إعلان
إعلان مدونات عبر
القنوات
التقويم
« فبراير 2017 »
أح إث ث أر خ ج س
      1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28        
التغذية الإخبارية

ابك على نفسك

  Afficher l'image d'origine

 


ابك على نفسك
           عندما تجدها ضعيفة أمام الشهوات
           
عظيمة أمام المعاصي

 

  ابك على نفسك

         عندما ترى المنكر ولا تنكره
         وعندما ترى الخير فتحتقره

 Afficher l'image d'origine

ابك على نفسك

        عندما تدمع عينك لمشهد مؤثر في فيلم
        
بينما لا تتأثر عند سماع القرآن الكريم


ابك على نفسك

        عندما تبدأ بالركض خلف دنيا زائلة المزيد...

نعمة الألم

أضخم مجموعة البسملة صور

قد يصبح الألم مصفاة لأرواحنا فنتقرب إلى الله أكثر بنعمة الألم.  الألمُ ليس مذموماً دائماً  ولا مكروهاً أبداً فقدْ يكونُ خيراً للعبدِ أنْ يتأَلَّمَ.

 إنَّ الدعاء الحارَّ يأتي مع الألمِ والتسبيحَ الصادقَ يصاحب الألَمَ وتألُّم الطالبِ زَمَنَ التحصيلِ وحمْله لأعباءِ الطلبِ يُثمرُعالماً جَهْبَذاً لأنهُ احترق في البدايةِ فأشرق في النهايةِ.

وتألُّم الشاعرِ ومعاناته لما يقولُ تُنتجُ أدباً مؤثراً خلاَّباً، لأنه انقدحَ مع الألمِ من القلبِ والعصبِ والدمِ فهزَّ المشاعرَ وحرَّكَ الأفئدةَ .


ومعاناة الكاتبِ تُخرجُ نِتاجاً حيّاً جذَّاباً يمورُ بالعِبرِ والصورِ والذكرياتِ .

إن أسمى من هذهِ الأمثلةِ وأرفعُ : حياةُ المؤمنين الأوَّلين الذين عاشوا فجْرَ الرسالةِ ومَولِدَ الملَّةِ، وبدايةَ البَعْثِ فإنهُ ما أعظمُ إيماناً وأبرُّ قلوباً وأصدقُ لهْجةً وأعْمقُ عِلمْاً لأنهم عاشوا الأَلَم َوالمعاناةَ المزيد...

التنافس

 Afficher l'image d'origine

 

النَّاسُ في هَذِهِ الدُّنيَا يَتَسَابَقُونُ، وَيُسَارِعُونَ إِلى غَايَاتِهِم وَيَتَنَافَسُونَ، وَكُلٌّ مِنهُم مَجبُولٌ عَلَى حُبِّ التَّمَلُّكِ وَالتَّغَلُّبِ، مَفطُورٌ عَلَى النُّزُوعِ إِلى المُنَافَسَةِ وَالتَّكَاثُرِ، وَللهِ في ذَلِكَ حِكَمٌ بَالِغَةٌ، وَالتَّنَافُسُ جِبِلَّة وَطَبع وَخُلُق، يُوجَدُ في الخَيرِ وَيُرَى في الشَّرِ.

 

فما هو التنافس؟ وما الغاية منه؟ وما هي انواعه؟ وما السبيل اليه؟


 Afficher l'image d'origine

 

التنافس :

التنافس هو التسابق والتغالب، وأصله من المنافسة، وهي مجاهدة النفس للتشبه بالأفاضل واللحوق بهم كما قال الراغب.

 

والله تعالى يدعونا إلى الإسراع إلى كل خير، قال تعالى:  (وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ) آل عمران:133.  المزيد...

الغرور وصفاته

 Afficher l'image d'origine


اخواني واخواتي القراء الأعزاء سأتناول بمشيئة الله هذا اليوم موضوعا هاما قد يسبب للشخص حتى يضع نفسه في غير مكانه وقد يقضي عن جميع حسناته ان وجدت لديه، لأنه بذلك يخدع نفسه والمجتمع، انه الغرور.

ما هو الغرور؟ وكيف تعرف الشخص المغرور؟ هل للشخص المغرور صفات معينة؟ وكيف يمكن التعامل مع الشخص المغرور؟ وهل الغرور مرض نفسي؟ وما سبب وجود أشخاص وأفراد مغرورين؟ وهل الغرور هو نفسه الثقة بالنفس؟!

 Afficher l'image d'origine

تعريف الغرور

يعرف الغرور على أنّه كل ما يغر الفرد من مال أو أملاك أو شهرة أو جاه، ويعتبر الغرور نوع من انواع الخداع لأنّ الفرد يخدع ويغر بالمال أو الجاه أو الشهرة، وهو خداع الفرد بنفسه أو بغيره من المقرّبين والمحبّبين له،  المزيد...

هرمون المودة

 Afficher l'image d'origine

 

هرمون المودة انه هرمون أوجده الله في جسم الإنسان يُسمّى الأندروفين، وهو عبارة عن مُركّب طبيعي كيميائي، هذا الهرمون متى ما ارتفع شعر الإنسان بالسعادة والفرح ومتى ما نقص شعر بالحزن والإكتئاب، وهو يُسمّى بإكسير الحياة .

 Afficher l'image d'origine

 فوائد هرمون المودة  :  

1- الشعور بالأُلفة والسعادة .

2- يقتل الألم .

3- يُساعد في التئام الجروح وشفاء الأمراض. لذلك نرى بعض الناس يشفى من المرض سريعاً، بعكس غيره المصاب بنفس المرض.

4- يرفع أداء النظام المناعي في الجسم. المزيد...

1 2 3 ... 22 23 24  التالي»