البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« أكتوبر 2019 »
أح إث ث أر خ ج س
    1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31    
التغذية الإخبارية

أنواع القلوب

 Afficher l'image d'origine


القلب له حياة وموت، ومرض وشفاء، وذلك أعظم مما للبدن. قال تعالى: (أومن كان ميتا فأحييناه وجعلنا له نورا يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها) الأنعام: 122. 
أي كان ميتا بالكفر فأحييناه بالإيمان. فالقلب الصحيح الحي إذا عرض عليه الباطل والقبائح نفر منها بطبعه وأبغضها ولم يلتفت إليها، بخلاف القلب الميت، فإنه لا يفرق بين الحسن والقبيح، كما قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : 'هلك من لم يكن له قلب يعرف به المعروف والمنكر'.

فقد ورد ذكر عشرون نوعا للقلوب في القرآن، ثمانية منها سليمة وإثنا عشر قلبا مريضا ففتش عن قلبك أين هو منها:


1- القلب السليم :
وهو قلب مخلص لله وخالٍ من الكفر والنفاق والرذيل (إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ). المزيد...

تفسير سورتي المسد والاخلاص

 

تجدون اسفله تفسيرا

لسورتي المسد والاخلاص 

للشيخ سلطان بن عبد الله العمري

اكتشاف علمي في سورة يوسف

alt

 

قال الله تعالى : (اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيرا واتوني بأهلكم أجمعين) يوسف الآية 93 

alt

تمكن العالم المسلم المصري د. عبد الباسط محمد سيد الباحث بالمركز القومي للبحوث التابع لوزارة البحث العلمي والتكنولوجيا بجمهورية مصر العربية من الحصول على براءة اختراع دوليتين : الأولى من براءة الاختراع الأوروبية والثانية براءة اختراع أمريكية وذلك بعد أن قام بتصنيع قطرة عيون لمعالجة المياه البيضاء استلهاما من نصوص سورة يوسف عليه السلام من القرآن الكريم بداية البحث: من القرآن الكريم كانت البداية,  المزيد...

لمحات بلاغية في آيات قرآنية

البسملة والسلام وعبارات اسلامية جميل لتضعها موضوعك

 

ما أجمل كتاب الله عز وجل ففيه خبر الأولين وخبر الآخرين، والله سبحانه وتعالى تكلف بحفظه من التزوير، وأن أي أحد من العالمين لا يقدر أن يأت بمثله نصا وبلاغة. وسنتطرق ان شاء الله في هذا الموضوع الى لمحات بلاغية في بعض الآيات :

 

1- لمحة في قوله تعالى : (لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً)

(وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا)  

لسائلٍ أن يسأل:" لِمَ قدم الصغيرة على الكبيرة"؟ ومقتضى البلاغة أن يجعل في الصدارة نفي الأقوى لا الأضعف!

alt

فإذا كان المقصود هو جمع مخازي القوم وإحصاء ما اجترحوه من السيئات، فإن ذكر تسجيل الكبيرة، بعد ذكر الصغيرة ،ليس فيه فائدة ظاهرة لأنه يُعلم أن الكتاب إذا عد الصغائر عليهم فلا بد أن يكون قد عد الكبائر من باب أولى ..فيكون في ذكر "هذه" بعد "تلك" شائبة تحصيل الحاصل..

ولو ذكر الكبيرة قبل الصغيرة..لجاء العطف أكثر فائدة..فإن المتلقي عندما يسمع:".. هذا الكتاب لا يغادر كبيرة.."لا يكون عنده علم بحال الصغيرة (فلعل الكتاب قد تجاوزها أو لم يسجلها..)فإذا سمع بعد ذلك "..ولا صغيرة …"استفاد … المزيد...

قالوا في القرآن الكريم

 

البسملة والسلام وعبارات اسلامية جميل لتضعها موضوعك

 ان القرآن الكريم هو كلام الله وكتابه الذي تكلف سبحانه بحفظه، وهذه بعض أقوال غير المسلمين في هذا الكتاب الذي هو معجزة رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم  :

alt

 

1) العالم الايطالي كونت ادواردكيوجا

لقد طالعت وبدقه الأديان القديمة والجديدة وخرجت بنتيجة هي أن الإسلام هو الدين السماوي والحقيقي الوحيد وان الكتاب السماوي لهذا الدين وهو القرآن الكريم ضم كافة الاحتياجات المادية والمعنوية للإنسان ويقوده نحو الكمالات الأخلاقية والروحية. المزيد...