البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« يونيو 2019 »
أح إث ث أر خ ج س
            1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30            
التغذية الإخبارية

كيف تختار شريكة حياتك (الجزء الاول)

 Résultat de recherche d'images pour

 

    إن الرسول صلى الله عليه وسلم بين لنا أن المرأة تنكح لأربع لمالها ولنسبها ولجمالها ولكن وصى بذات الدين وحض على اختيارها فقال : "فاظفر بذات الدين تربت يداك"، ولا مانع أن تضم صفة أو صفتين أو أكثر إلى الدين لقوله صلى الله عليه وسلم : " تنكح المرأة لأربعة لمالها ولجمالها ولحسبها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك"، فذات دين جميلة أفضل من ذات دين فقط, وذات دين وجميلة وغنية أفضل من ذات دين جميلة فقط وهكذا, ثم نحن نذكر اليوم صفتين ذكرهما رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث معقل ابن يسار الذي رواه النسائي وأبو داوود قال عليه الصلاة والسلام : " تزوجوا الودود الولود فإني مكاثر بكم الأمم يوم القيامة" .

الودود الولود, انظر لهذا الجمع, إن هناك ارتباطا قويا جدا بين الود وبين ولادة المرأة, إن الرجل قد يحب المرأة لأجل أولادها ويحب الأولاد لأجل أمهم, والعلاقة بين الرجل والمرأة إذا أنجب منها الولد أقوى وأمتن من العلاقة بين الرجل وامرأة لا ينجب منها ولذلك جمع هما معا الودود الولود الودود كثيرة الود, محبة لزوجها لا تنغصه ولا تكدره وإنه ليطول عجبي أن تدفع المرأة زوجها دفعا إلى العمل فترة وفترتين وثلاث ويأتي الرجل في آخر اليوم يشتكى مفاصله ويشتكى ظهره ويشتكى صداعا في رأسه ومع ذلك لا ترضى المرأة. أي ود هذا!! وأي وفاء!! كيف تسعد المرأة بحياتها وهى ترى إلفها يعاني هذه المعانات؟! ولا تعيش معه على ذات يده! إن النبي عليه الصلاة والسلام امتدح نساء قريش كما رواه الشيخان من حديث أبى هريرة رضي الله عنه قال : "خير نساء ركبن الإبل نساء قريش أحناه على ولد وأرعاه على زوج في ذات يده" لذلك كن خير النساء .. المزيد...