البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« يونيو 2019 »
أح إث ث أر خ ج س
            1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30            
التغذية الإخبارية

الكذب وعقوبته في الدنيا

Résultat de recherche d'images pour

 

إن الكذب أصل الرذائل، وجماع كل شر؛ فقد عاقب الله تعالى فاعله بعقوبات شديدة ومخزية في الدنيا، وفي البرزخ، ويوم القيامة.

 يقول ابن القيم رحمه الله كما في كتابه "الجواب الكافي لا تحسب أن قوله تعالى: (إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍوَإِنَّ الْفُجَّارَ لَفِي جَحِيمٍ) الانفطار: 13، 14، مقصور على نعيم الآخرة وجحيمها فقط، بل في دورهم الثلاثة كذلك؛ أعني: دار الدنيا، ودار البرزخ، ودار القرار؛ فهؤلاء في نعيم، وهؤلاء في جحيم. ومن عقوبة الكذب في الدنيا ما يلي :

 Afficher l'image d'origine

1- انعدام الراحة والأمن وعدم الشعور بالطمأنينة :

 فقد أخرج الترمذي والنسائي عن أبي الحَوْرَاء السعدي قال: قلت للحسن بن علي رضي الله عنه: ما حفظتَ من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قال: حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم: "دع ما يريبك إلى ما لا يريبك؛ فإن الصدقَ طمأنينة، وإن الكذب ريبة".  المزيد...