البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« مارس 2019 »
أح إث ث أر خ ج س
          1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31            
التغذية الإخبارية

مكانة المرأة وقيمتها في الإسلام( 1/3)

 Résultat de recherche d'images pour


 اختلفت نظرة المجتمعات القديمة إلى المرأة واتفقت على ظلم المرأة وانتقاصها وتضييع حقوقها والتنكر لآدميتها، والسبب في ذلك هو البعد عن المنهج الإلهي الذي يضع كل شيءٍ في موضعه الصحيح. وعندما جاءت الديانة الإسلامية انصفت المرأة وأعطتها ما سلب منها في كل الميادين، وسننشر بحول الله هذا الموضوع الهام على ثلاثة أجزاء :

-الجزء الأول : مكانة المرأة

-الجزء الثاني : أوجه المساواة بين الرجل

-الجزء الثالث : أوجه التمايز مع الرجل

 

1- مكانة المرأة

خلق الله عزّ وجلّ المخلوقات من ذكر وأنثى وجعل لكل نوع طبيعته الخاصة به والملائمة له قال تعالى : ( يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي َتَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ) النساء.

ولمّا كانت طبيعة الأنثى غير طبيعة الذكر فقد شرع الله تعالى لها من الأحكام ما يساعدها على أداء وظيفتها في الحياة ، وكفل لها الحقوق عند الرجل ،

 المزيد...