البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« فبراير 2019 »
أح إث ث أر خ ج س
          1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28    
التغذية الإخبارية

الثلاث المنجيات

 

 alt

 

 إن من رحمة الله تعالى بنا أن أرسل إلينا رسولاً يتلو علينا كتابه ويوضح لنا أحكامه، ويرشدنا إلى الخير والنجاة ويبعدنا عن الشر والهلاك، وإن من المنجيات التي أخبر عنها النبي  صلى الله عليه وسلم كما جاء في قوله في الحديث الطويل الذي ذكر فيه المهلكات والمنجيات.. قال: "…وأما المنجيات: فالعدل في الغضب والرضا، والقصد في الفقر والغنى، وخشية الله –تعالى- في السر والعلانية…".

alt

فقد ذكر النبي هذه الثلاث المنجيات بعد ذكر الثلاث المهلكات –والتي سبق أن نشرناها سابقا على الرابط التالي اضغط هنا - وكأنه يشير إلى أن هذه الثلاث المنجيات من الثلاث المهلكات؛ كما يقول شيخ الإسلام ابن تيمية: ‘فخشية الله بإزاء اتباع الهوى، فإن الخشية تمنع ذلك كما قال: (وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى) سورة النازعات:40، والقصد في الفقر والغنى بإزاء الشح المطاع، وكلمة الحق في الغضب والرضا بإزاء إعجاب المرء بنفسه’ مجموع الفتاوى(14/480).

وهذه الثلاث المنجيات هي التي سألها النبي صلى الله عليه وسلم من ربه كما في دعائه: "اللهم إني أسألك خشيتك في السر والعلانية، وأسألك كلمة الحق في الغضب والرضا، وأسألك القصد في الفقر والغنى" رواه النسائي، وأحمد، والحاكم، وصححه الألباني في صحيح الجامع.

 

أولى هذه المنجيات: العدل في الغضب والرضا

‘فإذا عدل فيهما –أي في حال الرضا والغضب- صار القلب ميزانا للحق، لا يستفزه الغضب، ولا يميل به الرضا، فكلامه للحق لا للنفس، وهذا عزيز -نادر- جداً، إذ أكثر الناس إذا غضب لم يبال بما يقول، ولا بما يفعل‘ فيض القدير ،  المزيد...