البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« يناير 2019 »
أح إث ث أر خ ج س
    1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31    
التغذية الإخبارية

علامات رضا الله على العبد

 Résultat de recherche d'images pour

 

يسعى المسلم في كلِّ وقتٍ وحينٍ إلى رضا الله تعالى، ويجتهد في تحقيق رضاه سبحانه، كما يجتهد في الطَّاعات والقربات، وأداء الأوامر واجتناب المنهيَّات؛ بغية الوصول إلى هذه الغاية الأسمى والأجلِّ، التي بالوصول إليها تتحقَّق سعادة وفلاح الدنيا والآخرة، ويحوز المسلم بعدها الراحة الأبديَّة بدخوله الجنَّة بإذن الله تعالى وكرمه، ومن ذلك قول الله تعالى : (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً). وستنحدث في هذا الموضوع ان شاء عن مفهوم الرضا، وبيانٌ لعلامات رضا الله تعالى، وكيف يعرف العبد أنَّ الله تعالى راضٍ عنه، والثَّمرات التي يجنيها المسلم والفضل الذي يكتسبه برضا الله تعالى عنه في الدُّنيا والآخرة :

 Résultat de recherche d'images pour

مفهوم الرِّضا :

الرِّضا في اللغة من الجذر اللغوي رضي وقيل رضو، الراء والضَّاد والحرف المعتلُّ الأخير أصلٌ واحدٌ دالٌّ على ضدِّ السَّخط، ورضا الله تعالى عن العباد برؤيتهم مؤتمرين بأمره ومنتهين عمَّا نهاهم عنه، ومنه قول الله تعالى : (لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا) سورة الفتح الآية 18، وأمَّا رضا العباد عن الله فيكون بقبولهم بقضائه وقدره وتسليمهم لأمره دون جزعٍ أو سخطٍ،  المزيد...