البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« يوليو 2018 »
أح إث ث أر خ ج س
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31        
التغذية الإخبارية

قواعد تربوية لإدارة المشكلات

 

لا تخلو حياتُنا من وجودِ بعضِ المشكلاتِ التي تعكرُ صفو الحياةِ وتجلبُ الحزنَ معها .وهذا من طبعِ الحياة التي جُبلت على كدرٍ وأنت تريدها صفواً من الأقذاءِ والأكدار .ولكن ليستِ المشكلة في وجودِ المشكلة، ولكن المشكلة في الطريقةِ التي نواجهُ بها المشكلة .

ولك أن تتأمل معي هذه الحالات  :
-
ذلك الرجل اكتشف أن ابنه وقع في التدخين، فما كان من الوالدِ إلا أن قام بضربه بكل قوة وألقى عليه عباراتِ السبِ والشتم، ولولا تدخل زوجته لطرده من البيت. فهل هذا هو الحل لمشكلةِ تدخينِ الابن؟ أليس هناك حلولٌ أخرى؟

- مشهدٌ آخر : ذلك الزوج يعاني من تقصير زوجته في البيت وقلةِ عنايتها بنظافته،  المزيد...

زواج البدل ... مصاهرة "قاتلة"!

 alt

Résultat de recherche d'images pour

بقلم/فداء محمد عبد الجواد

صفحات قاتلة على هامش حياة المرأة تتوجها ملكة على عرش التعاسة الأبدية، ورغبات مهمشة يقتلها ولي أمرها داخل قلبها، وتبقى الحسرة في عيونها الحائرة بمستقبلها القادم .. كالعادة ترسم الفتاة في خيالها لحظة زفافها وفرحة عمرها، ولكن ما تمارسه بعض العائلات في قطاع غزة من ظاهرة الزواج المتبادل أي "زواج البدل" بين العائلات سواء بصلة قرابة كان أو غريباً عنهم يحطم تلك اللحظات المرغوب فيها...

 

فزواج البدل هو مصاهرة العائلات على سنة الله ورسوله كالزواج المتعارف عنه، لكنه يختلف نوعاً ما من خلال تبادل هذه العائلات لأولادهم، فتتم المصاهرة فيما بين عائلتين لتقوية الروابط الاجتماعية من خلال التبادل عبر شابين كل منهما يتزوج أخت الآخر.. . المزيد...

التلفاز الأب الثالث للطفل

alt

 

من المعروف أن هناك عوامل كثيرة تؤثر في تشكيل السلوك لدى الأطفال وتربيتهم، إلا أن التلفزيون يتميز بتفرد خاص بحكم إمكاناته ومواصفاته مقارنة بوسائل الإعلام الأخرى وبحكم العلاقة المستديمة بينه وبين الأطفال.

alt

والأمر الذي لا يختلف عليه اثنان هو أننا نعيش في عصر أصبح للصورة المرئية فيه سموها،والبرامج التي تقدمها الشاشات الصغيرة في بلادنا كثيراً ما يكون أثرها سلبياً، لأنها في كثير من الأحيان ـ تكون منقولة إلينا ـ غير مراعية لظروفنا النفسية، ويتأكد هذا بصفة خاصة عند إخفاق الأسرة والمدرسة في عملية الضبط والتوجيه، والثمرة التي تجنى من هذه العملية، هبوط في المستوى التعليمي والخلقي والديني.

ولا يفهم من هذا أن الإسلام يحارب رؤية الأطفال لبرامج التلفزيون مثلاً، وإنما الذي يهدف إليه أن تكون هذه البرامج عاملاً ايجابياً في تنمية قدرات الطفل الحركية والجسمية، وصقل مواهبه وملكاته، وتدعيم الناحية الاجتماعية فيه،  المزيد...