البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« يناير 2017 »
أح إث ث أر خ ج س
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31        
التغذية الإخبارية

السكينة

Afficher l'image d'origine

 

 يقول الله عز وجل تعالى : (وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) )  سورة الشمس.

 فالإنسان له نفس سواها الله عز وجل بخصائص معينة، وشاءت حكمة الله عز وجل أن يكون الإنسان ضعيفاً، وأن يكون هلوعاً، وأن يكون عجولاً، هذه نقاط الضعف الثلاث تجعل الإنسان يضطرب إذا نزلت نازلة، أي إنسان حينما يقلق على رزقه، أو على صحته، أو على أهله، أو على أولاده يضطرب أشد الاضطراب، وهذا الخوف والاضطراب لا ينجوا منه أحد، حتى الأنبياء مصداقا لقوله تعالى : (فَخَرَجَ مِنْهَا خَائِفاً يَتَرَقَّبُّ)  سورة القصص الآية 21.

Afficher l'image d'origine

ويبدوا أن هذا الخوف باعث كبير جداً إلى الله، فلا شيء يدفعنا إلى الله كأن نخاف، والخائف يحتاج إلى ملاذ، إلى ركن ركين، إلى قوي يستعين به، إلى عظيم يستظل بظله، إلى غني يغتني به، فطبيعة النفس البشرية أن فيها نقاط ضعف ثلاث، والآيات تشير إلى ذلك : (الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعاً (19) إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعاً (20) وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعاً (21) إِلَّا الْمُصَلِّينَ (22) )  سورة المعارج.

من حكمة الله أيضاً أن الله ثبت مليارات الأشياء في حياتنا، الشمس تشرق كل يوم، ليس هناك قلق إطلاقاً على عدم إشراقها، بل بإمكانك أن تحدد بعد ألف عام في اليوم الفلاني متى تشرق، ثبات مذهل، هذه الساعة التي بأيدينا، والتي نضبطها على أدق ساعة في العالم، أدق ساعة في العالم تضبط على مرور نجم،  المزيد...