البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« يناير 2017 »
أح إث ث أر خ ج س
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31        
التغذية الإخبارية

خطبة الجمعة : ذكرى 11 يناير

 Afficher l'image d'origine

 

 ألقى الأستاذ فتح الله بلحسن خطبة بمسجد الشهباء بمدينة سلا يوم الجمعة  07 ربيع الثاني 1438 الموافق ل 06 يناير 2017  بعنوان  'ذكرى 11 يناير'، وهذا نصها :

Afficher l'image d'origine

الحمد لله ينصر المجاهدين المجدين وينفخ في الأمم من روحه فتستيقظ بعد غفلة وتقوى بعد ضعف وتزيح عنها أسباب الخمول وتكافح لإعادة العزة والحرية.

وأشهد أن لا اله إلا الله وحده الفرد الصمد يزلزل عروش الطغاة المتجبرين ويعين عليهم حتى يندحروا ويخسروا وينهزموا أمام برهان الحق الذي يحميه أبناء الأمة المخلصين.

وأشهد أن سيدنا ومولانا محمدا عبده ورسوله خير من جاهد الباطل بسيف الحق ففاز بالنصر بعد جهاد طويل وتعب شديد فكان قدوة وأسوة لكل المجاهدين المخلصين على مر الأزمان والعصور صلى الله عليه وعلى آله وصحبه الذين دافعوا عن حمى الإسلام بكل ما يملكون إلى أن بدلهم الله قوة بعد ضعف وكثرة بعد قلة رضي الله عنهم أجمعين.

أما بعد، أيها المؤمنون، إن من رحمة الله بالعباد إلهامهم إلى الدفاع عن كرامتهم وحريتهم كلما تعرضت للمس او حاول المحاولون إضعاف هذه الأمة وإذلالها بشكل من الأشكال  المزيد...

مصاحف للقراء

 Afficher l'image d'origine


اخواني واخواتي القراء الافاضل تجدون على الرابط اسفله عدد من المصاحف الصوتية -المرتلة والمجودة والمحققة- لمجموعة من القراء (اضغط من فضلك على صورة القرآن ثم اختر المقرئ  الذي تود الاستماع اليه) :

Arrow Down Green
Afficher l'image d'origine
 
 
 
 

التمكين في الأرض

Afficher l'image d'origine

 

 ما هو تعريف "التمكين" في  الأرض من منظور شرعي، مع ذكر الأدلة الشرعية؟

وهل التمكين مرتبط  إرتباطا ً حتميا ً بقيام الدولة الإسلامية؟

التمكين بمعنى الاستخلاف في الأرض، وقد ورد ذكر الاستخلاف في الأرض، في سورة النور، آية 55 ، حيث قال تعالى  :

(وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ).

 Afficher l'image d'origine

جاء في تفسير هذه الآية الكريمة عند ابن كثير  :
هذا وعد من الله لرسوله صلى الله عليه وسلم. بأنه سيجعل أمته خلفاء الأرض، أي : أئمةَ الناس والولاةَ عليهم، وبهم تصلح البلاد، وتخضع  لهم العباد، ولَيُبدلَنّ بعد خوفهم من الناس أمنا وحكما فيهم….

 

وجاء في تفسير نفس الآية عند الطبري  :
(لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأرْضِ ) يقول: ليورثنهم الله أرض المشركين من العرب والعجم، في جعلهم ملوكها وساستها( كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ ) يقول: كما فعل منْ قبلهم ذلك ببني إسرائيل، إذ أهلك الجبابرة بالشأم،  المزيد...