البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« يناير 2017 »
أح إث ث أر خ ج س
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31        
التغذية الإخبارية

خطبة الجمعة : تحقيق التقوى والقول السديد

 Afficher l'image d'origine

 

 ألقى الأستاذ فتح الله بلحسن خطبة بمسجد الشهباء بمدينة سلا يوم الجمعة  21 ربيع الثاني 1438 الموافق ل 20 يناير 2017  بعنوان  'تحقيق التقوى والقول السديد'، وهذا نصها :

 Afficher l'image d'origine

الحمد لله غافر الذنب وقابل الثوب شديد العقاب ذي الطول، الحمد لله جعل للعبد متسعا يعيش فيه راضيا مرضيا اذا اعتمد تقوى الله والصدق في الاقوال والافعال، لأنها مدار سعادة الانسان وفلاحه.

واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك افرد التقوى والقول السديد بعدد من الآيات البينات التي تنادى المؤمنين وتأمرهم بالتقوىوالعمل الصالح الذي يقوي صلة العبد بربه ويعمل لذلك لينال ثواب الله وغفرانه.

واشهد ان سيدنا ومولانا محمدا عبده ورسوله دعم كل ذلك بالمزيد من الترغيب في كل عمل وقول يجعل الانسان في حصن من الزلل والشطط ويكسبه مناعة قوية ويجعله من الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه صلى الله عليه وعلى آله وصحبه والتابعين ومن تبعهم الى يوم الدين. المزيد...

الأمراض النفسية والروحية

 Afficher l'image d'origine

 

سؤال يتبادر إلى الأذهان في كثير من الأوقات ألا وهو : كيف نستطيع أن نفرق بين الأمراض النفسية، والأمراض الروحية؟ 

إن البحث في هذه الجزئية يعتبر في غاية الأهمية لما يترتب عليه من فهم للأمراض النفسية أو الروحية، وبالتالي فهي تؤثر بشكل كبير على الحالة المرضية ، ولا شك أن الوقوف عند هذا الموضوع ودراسته وفهمه الفهم الصحيح يؤدي لتحديد الوجهة الصحيحة للاستشفاء والعلاج ويوفر الوقت والجهد، وكذلك يوفر الراحة النفسية للمرضى، ويعتبر هذا العامل من أهم مقومات العلاج الناجح الذي يحقق المصلحة الشرعية للجميع بإذن الله تعالى.

Afficher l'image d'origine


ومن أهم الفروقات بين الأمراض النفسية وصرع الأرواح الخبيثة الأمور التالية  :

1) أسباب الإصابة  :
الأمراض النفسية تصيب الإنسان أحيانا نتيجة ظروف وعوامل اجتماعية وأمور متنوعة أخرى، بينما صرع الأرواح الخبيثة يكون نتيجة أسباب معينة كالإيذاء والسحر والعين والعشق ونحوه. المزيد...

فوائد الزبيب والامراض التي يعالجها

Afficher l'image d'origine

 

للزبيب فوائد رهيبة لجسم الانسان يغفل عنها الكثير، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يأكله دائما، والزبيب هو العنب المجفف ومنه الاسود والاصفر ومنه المحتوي على البذور وآخر بدون بذور، ويتميز الزبيب بخواص العنب الطازج، ويحتوي الزبيب على البوتاسيوم والفوسفور والكالسيوم والمغنيسيوم والنحاس والحديد والالياف والمواد الكربوهيدراتية وفيتامين ب، ج، والسكريات، وهو غني بالمواد المضادة للأكسدة، وله دور كبير في علاج امراض الجهاز التنفسي وامراض الجهاز الهضمي.

تفسير الزبيب في الحلم - رؤية الزبيب في المنام

1) من فوائد الزبيب الطبية أنه :

 

- مخفض لضغط الدم المرتفع

-مخفض لمستوى الكوليسترول في الدم

-واقي من امراض سرطان القلب

-ملطف للسعال بشرب مغلي الزبيب في الماء المزيد...

أثر المعاصي والذنوب على الفرد

طريقة الحصول على لون أحمر شفاه متدرج بالخطوات المصورة ,rouge à lèvres dégradé 

 

قال النبي صلى الله عليه وسلم : " إن الرجل ليحرم الرزق بالذنب يصيبه "

لو علمتم ما فاتكم من الرزق بسبب المعاصي والذنوب لقتلتم أنفسكم حسرات.

جاء في روائع ابن القيم الجوزية - رحمه الله - حول أثر الذنوب والمعاصي على الفرد يقول رحمه الله وللمعاصي من الآثار القبيحة المذمومة, والمضرة بالقلب والبدن في الدنيا والآخرة ما لا يعلمه إلا الله  فمنها :


 1-   حرمان العلم :

 

فإن العلم نور يقذفه الله في القلب , والمعصية تطفئ ذلك النور. ولما جلس الإمام الشافعي بين يدي مالك وقرأ عليه أعجبه ما رأى من وفور فطنته, وتوقد ذكائه, وكمال فهمه, فقال : إني أرى الله قد ألقى على قلبك نورا فلا تطفئه بظلمة المعصية

وقال الشافعي :

     شكوت إلى وكيعٍ سوء حفظي     فأرشدني إلى ترك المعاصي

وقال :

اعلم بأن العلم فضلٌ وفضلُ الله لا يؤتاه عاصِ

 Afficher l'image d'origine

2- حرمان الرزق :

…وكما أن تقوى الله مجلبة للرزق فترك التقوى مجلبة للفقر, فما استجلب رزق الله بمثل ترك المعاصي. المزيد...

السكينة

Afficher l'image d'origine

 

 يقول الله عز وجل تعالى : (وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) )  سورة الشمس.

 فالإنسان له نفس سواها الله عز وجل بخصائص معينة، وشاءت حكمة الله عز وجل أن يكون الإنسان ضعيفاً، وأن يكون هلوعاً، وأن يكون عجولاً، هذه نقاط الضعف الثلاث تجعل الإنسان يضطرب إذا نزلت نازلة، أي إنسان حينما يقلق على رزقه، أو على صحته، أو على أهله، أو على أولاده يضطرب أشد الاضطراب، وهذا الخوف والاضطراب لا ينجوا منه أحد، حتى الأنبياء مصداقا لقوله تعالى : (فَخَرَجَ مِنْهَا خَائِفاً يَتَرَقَّبُّ)  سورة القصص الآية 21.

Afficher l'image d'origine

ويبدوا أن هذا الخوف باعث كبير جداً إلى الله، فلا شيء يدفعنا إلى الله كأن نخاف، والخائف يحتاج إلى ملاذ، إلى ركن ركين، إلى قوي يستعين به، إلى عظيم يستظل بظله، إلى غني يغتني به، فطبيعة النفس البشرية أن فيها نقاط ضعف ثلاث، والآيات تشير إلى ذلك : (الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعاً (19) إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعاً (20) وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعاً (21) إِلَّا الْمُصَلِّينَ (22) )  سورة المعارج.

من حكمة الله أيضاً أن الله ثبت مليارات الأشياء في حياتنا، الشمس تشرق كل يوم، ليس هناك قلق إطلاقاً على عدم إشراقها، بل بإمكانك أن تحدد بعد ألف عام في اليوم الفلاني متى تشرق، ثبات مذهل، هذه الساعة التي بأيدينا، والتي نضبطها على أدق ساعة في العالم، أدق ساعة في العالم تضبط على مرور نجم،  المزيد...