البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« يونيو 2016 »
أح إث ث أر خ ج س
      1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30    
التغذية الإخبارية

سلسلة الاخلاق الحميدة : 11- الاخلاص

 Afficher l'image d'origine

 

إن الإخلاصَ أمرٌ يتعلق بحياتنا، ويشملها من كل جوانبها، فيكونُ الإخلاص مع الله، ويكونُ الإخلاص مع الناس، فكما أنه يكون مع الله في تطهيرِ القلبِ من الرياء، فيكونُ مع الناس في تركِ نفاقِهم، وعدم التلونِ في التعامل معهم.

 Afficher l'image d'origine

تعريف الإخلاص :

إن الإخلاص هو حقيقة الدين ومفتاح دعوة المرسلين، لقد تنوعت تعاريف العلماء للإخلاص، ولكنها تصب في معين واحد ألا وهو أن يكون قصد الإنسان في حركاته وسكناته وعباداته الظاهرة والباطنة، خالصة لوجه الله تعالى، لا يريد بها شيئاً من حطام الدنيا أو ثناء الناس.

 

الإخلاص مع الله :

أما الإخلاص مع الله، فهو أهمُّ المُهِمَّاتِ، وأوجبُ الواجباتِ، وأساسُ الأعمال، ولا يكون العمل إلا به، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : "إنما الأعمال بالنيات"، فلا يكون العمل مقبولاً إلا بنيةٍ خالصةٍ لله سبحانه وتعالى، فأي عبادةٍ لله إذا لم تكن خالصةً لوجهِ اللهِ تعالى، فلا يقبلها الله،  المزيد...

سلسلة الاخلاق الحميدة : 10- الايثار

 Afficher l'image d'origine


نتابع بمشيئة الله نشر سلسلة الأخلاق الحميدة، واليوم سنتناول خلقا عظيما حث الله سبحانه وتعالى والرسول عليه انه الإيثار لأن به تنتشر المودة والرحمة والمحبة والسلم والأمن بين افراد المجتمع :

Afficher l'image d'origine
الأدلة من القرآن والسنة على الإيثار :

1- من القرآن
- قال تعالى : ( بل تؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا، وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى) الأعلى الآيتين 16و17
- وقال سبحانه ايضا : ( وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ) الحشر الآية 9
- قال أيضا : ( قَالُوا لَن نُّؤْثِرَكَ عَلَى مَا جَاءنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالَّذِي فَطَرَنَا) طه الآية  72.


2- من السنة
- عن ابن أسيد الأنصاري رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "خير دور الأنصار دار بني النجار، ودار بني عبد الأشهل، ودار بني الحارث بن الخزرج، ودار بني ساعدة، والله لو كنت مؤثراً بها لأثرت بها عشيرتي". رواه مسلم المزيد...

العتق من النار

 Afficher l'image d'origine

ْ

 في مسند الامام أحمد بسند صحيح قال النبي صلى الله عليه وسلم : "إن لله عتقاء في كل يوم وليلة...". الحديث

أين؟ من النار.
متى؟ الآن في شهر رمضان.
العتق من النار يعني النجاة من النار والفوز بالجنة، وهذا الأمر الأسمى غاية الفوز، قال الله تعالى : (
فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ).


alt

ونحن الآن بعد أن مضى ثلثي هذا الشهر ومضت أيامه بسرعة نسأل أنفسنا : هل مازلنا على ما نحن عليه من النشاط والحيوية في العبادة في أول الشهر؟!
ينبغي أن يحدو المسلم الأمل فيما عند الله وإن مما يحث المسلم ويعلي همته ويشجع عزيمته أن يتذكر أن رمضان فرصة للعتق من النار، فيجدد العزم ويقبل على الطاعة، ويبادر إلى فعل الخيرات، ويسابق إلى اغتنام الأجور المضاعفة في هذا الشهر الكريم والموسم العظيم.
إن المتأمل في الأحاديث التي بينت أسباب العتق من النار يجد تلك الأسباب تربو على عشرين سبباً - أفردها أحد الأفاضل في رسالة - لكن لعلي أتوقف عند ثلاثة منها أجد لها علاقة كبيرة برمضان : المزيد...

سلسلة الاخلاق الحميدة : 9- الأمانة

Afficher l'image d'origine


فتح النبي صلى الله عليه وسلم مكة، ودخل المسجد الحرام فطاف حول الكعبة، وبعد أن انتهى من طوافه دعى عثمان بن طلحة -حامل مفتاح الكعبة - فأخذ منه المفتاح ، وتم فتح الكعبة، فدخلها النبي صلى الله عليه وسلم، ثم قام على باب الكعبة فقاللا إله إلا الله وحده، صدق وعده، ونصر عبده ، وهزم الأحزاب وحده، ثم جلس في المسجد فقام علي بن أبي طالب وقال: يا رسول الله، اجعل لنا الحجابة مع السقاية، فقال النبي صلى الله عليه وسلمأين عثمان بن طلحة؟ فجاؤوا به، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم هاك مفتاحك يا عثمان اليوم يوم بِرٌّ ووفاء ‘ سيرة ابن هشام’. 

alt

ونزل في هذا قول الله تعالى (إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها) النساء: 58 

وهكذا رفض النبي صلى الله عليه وسلم إعطاء المفتاح لعلي ليقوم بخدمة الحجيج وسقايتهم، وأعطاه عثمان بن طلحة امتثالا لأمر الله بردِّ الأمانات إلى أهلها.


ما هي الأمانة؟
الأمانة هي أداء الحقوق، والمحافظة عليها، فالمسلم يعطي كل ذي حق حقه؛ يؤدي حق الله في العبادة، ويحفظ جوارحه عن الحرام، ويرد الودائع … إلخ

وهي خلق جليل من أخلاق الإسلام، وأساس من أسسه،  المزيد...

العشر الأخيرة وصناعة التغيير

 alt

  

بقلم الأستاذ الدكتور فالح بن محمد الصغير(*)

الحمد لله الذي أوجدنا من العدم، وأنعم علينا بأنواع النعم، وأصلي وأسلم على الهادي الأكرم، وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجهم الأكمل والأسلم، أما بعد:

فقد فرح المسلمون بقدوم شهر رمضان المبارك، وحق لهم الفرح بذلك لما خصّه الله جل وعلا من الفضائل والمزايا، واليوم يستقبل المسلمون عشره الأخيرة، والتي كان يخصها عليه الصلاة والسلام بخصائص تختلف عما قبلها اجتهاداً في أنواع خاصة من الطاعات والقربات.

alt

وبإلقاء نظرة تأمليه لما كان يعمله عليه الصلاة و السلام في هذه العشر فيما روته عائشة رضي الله عنها عنه صلى الله عليه وسلم، نجد أنها تكمن في دورة تدريبية مكثفة تتمتع بمقررات عاليه الجودة، متنوعة الأداء، تنتج منتجاً جديداً يتغير معه المتدرب إلى الوصول إلى نواحي الكمال. المزيد...