البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« مارس 2015 »
أح إث ث أر خ ج س
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31        
التغذية الإخبارية

البناء التربوي لتلميذ القرآن (الجزء الثاني والاخير)

 

 

بقلم أ.د.زغلول النجار(*)

استكمالا لما نشرناه بالامس في الجزء الاول حول موضوع استكمال البناء التربوي للمسلم والذي يقوم على التصور الإسلامي الصحيح للإنسان والكون والحياة ولمعنى ألوهية الله سبحانه وتعالى، تجدون اسفله بقية النقاط وهي كالتالي :

9- العلم والحكمة في الممارسة التربوية
إن العلوم الكونية في منهج التربية الإسلامية شيء أساسي، ولكن العلم بها ليس علمًا ماديًّا مجردًا عن الحكمة، فتعرّف الإنسان على الكون ضرورة من ضرورات وجوده؛ لأنه بذلك يتعرف على الظواهر الطبيعية والسنن التي تحكمها، ويضع الفروضَ والنظريات اللازمة لذلك، ويستنتج القوانين للمطرد منها. ونتاج ذلك تعرّفُ الإنسان على مصادر الخير المادي في هذه الحياة، فيستفيد بها وينمّيها بسد حاجاته وحاجات بني جنسه، وتعرّفه على شيء من قوانين الكون وسننه مما يعينه على تسخيرها في عمران الحياة على الأرض والقيام بواجبات الاستخلاف فيها، وهذا مجال العلوم البحتة والتطبيقية أو ما يسمى بالعلوم الكونية، والتي يجب على حامل القرآن الكريم أن يلم بشيء من المعطيات الكلية لها.

وهذه العلوم في التربية الإسلامية ليست فقط حقائق وأرقامًا، ومعادلات مجردة من الحكمة، فإن دلالتها المعنوية أكبر منها.  المزيد...

البناء التربوي لتلميذ القرآن (الجزء الاول)

 

 

بقلم أ.د.زغلول النجار(*)

إن استكمال البناء التربوي للمسلم بصفة عامة ولحامل القرآن الكريم بصفة خاصة يقوم على التصور الإسلامي الصحيح للإنسان والكون والحياة ولمعنى ألوهية الله عز وجل. ويمكن إيجاز ذلك في النقاط التالية (الجزء الاول):


1- الاستخلاف في الأرض
إن الإنسان هو عبد من عباد الله تعالى خلقه من طين، ونفخ فيه من روحه، وعلمه من علمه، وأمر الملائكة بالسجود له، وكرمه واستخلفه في أرضه، وفضَّله على كثير ممن خلق تفضيلاً. وعلى ذلك فإن القدرة على التعلم واكتساب المعرفة هي صفة أساسية من صفات الإنسان، وضرورة من ضرورات وجوده؛ فهي التي تعينه على فهم رسالته في هذه الحياة، وهي رسالة ذات شقّين: عبادة الله تعالى بما أمر، والقيام بواجبات الاستخلاف في الأرض بعمارتها وإقامة عدل الله عز وجل فيها، وهذا لا يمكن أن يتم بغير علم والتزام. ومن هنا كان طلب العلم فريضة على كل مسلم. المزيد...

حـــكـــم ونوادر

 

 

 قال احد الحكماء : إياك أن تكون عدواً لإبليس في العلانية، وصديقاً له في السر.

 

 قال احد الحكماء : لا يغرنك اربعة : إكرام الملوك، وضحك العدو، و تملُّـق النساء، و حـرُّ الشتاء.

 

 قال احد الحكماء : الدنيا دار خراب، و أخرب منها قلب من يعمرها، و الآخرة دار عمران، واعمرُ منها قلب من يطلبها.

 

 قال الحكماء : العاقل من نفسه في تعب والناس منه في راحة، والأحمق من نفسه في راحة والناس منه في تعب. المزيد...

خطبة الاسبوع : عليك بتقوى الله

 

 

 altألقى الأستاذ فتح الله بلحسن خطبة بمسجد الشهباء بمدينة سلا يوم الجمعة 06 جمادى الثانية 1436 الموافق ل 27 مارس 2015  بعنوان : ' عليك بتقوى الله'، وهذا نصها:

 

الحمد لله أمر عباده المؤمنين  بتقوى الله ليعيشوا حياة الأسوياء في كل مراحل حياتهم، وينعموا بالسعادة الابدية والنعيم المقيم في الجنة التي وعد الله بها عباده المتقين.

واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له وعد المتقين الصادقين باشرف المقاعد -مقعد الصدق- اذ قال سبحانه : (ان المتقين في جنات ونهر في مقعد صدق عند مليك مقتدر).

وأشهد ان سيدنا ومولانا محمدا عبده ورسوله ارسله الله للعالمين بشيرا ونذيرا فبصّر الامة بما ينفعها عند الله يوم يقوم الناس لرب العالمين صلى الله عليه وعلى آله وصحبه  والتابعين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين.

أما بعد، يا ايها الاخوة المؤمنون: اعلموا ان اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كانوا يهتدون ويسترشدون بمن كتب لهم الله التمتع بصحبته والاهتداء بهديه المزيد...

في الغربة

 


في الغربة أيهما يؤثر فيك أكثر، الأسرة أم المجتمع ؟

لقد تحدث علماء النفس دائماً على أن ثلاثة أشياء هي التي ترسم لنا شخصية الإنسان وهي : بيئته ومجتمعه، أسرته  وعوامل وراثية.

 

وطبعاً هناك حالات شاذة عن هذه القاعدة فكم من رسول ونبي نشأ في مجتمع كافر  وكم من غني نشأ في أسرة فقيرة  وكم من صالح نشأ بين أسرة فاسقة  والأمثلة كثيرة  ولكنني أتكلم في موضوعي هذا عن الحالة العامة  وإليكم الفكرة..

 

وسأختص في كلامي عن حياة الإنسان خارج مجتمعه وكيف سيكون التأثير عليه من قبل المجتمع من ناحية وخاصة إذا كان مجتمع غربي منفتح وبين تأثير أسرته ذات العادات والتقاليد المحافظة عليه من ناحية أخرى فهو بين مطرقتين وسأترك الحديث عن العامل الوراثي. المزيد...