البحث
إعلان
القنوات
التقويم
« سبتمبر 2014 »
أح إث ث أر خ ج س
  1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30        
التغذية الإخبارية

القلب المخموم

 alt


من تلك المنازل العظيمة في الدنيا هي منزلة " سلامة الصدر " وهي سلامته من حمل الأحقاد والغل والحسد على الآخرين، ما أعظمها من منزلة ما أشرفها وما أعلاها، قَلَّ من يصل إليها، إلى عنان السماء بأخلاقه الرفيعة، ويملأ السكون بسمة المتواضع، ويهدم صروحاً طالما بنيت على أساس الكبر والحسد والغطرسة إنَّ منزلة سلامة الصدر، ومكانتها العالية، لترفع الإنسان وتقرِّبُه من ربه، كما أنه حرِيٌ بأمةٍ تتصف بها أن تسود العالمين، ويعُمَّ الخير في أرجائها، ويهنئون برغد العيش وأطيبه، بل والأسمى من ذلك كله أنها سبب من أسباب دخول الجنة، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : 'كنّا جلوساّ مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : " يطلُع عليكم الآن رجل من أهل الجنة " فطلع رجل من الأنصار تنطف لحيته من وضوئه، قد علَّق نعليه في يده الشمال ما أجمله من منظر يرسم لنا حال المؤمن الزاهد التقي النقي، وهو يُقبِلُ على بيت من بيوت الله لأداء صلاة أو طلب علم أو غيرها، وإذا تأملت في محيَّاه رأيت في تعابير وجهه آثار الذل والانكسار،

alt

والتي تنبئك أنه قد فَرُغ قلبه إلا من الله  ما أعظمه من أمرٍ، وهو عملٌ من أعمال القلوب التي أعلى الله مكانتها في الدين، وأعدَّ لها القبول عنده، وذلك لصدق المراقبة لله تعالى، وصفاء النية،  المزيد...

الرجولة موقف والذكورة جنس

alt

 

لا يفاخر الذكر بجنسه، إذ لا فضل له في صفته، فذاك خلق الله، قد خلقه ذكراً، ولو شاء لجعله أنثى، وهي ليست ميزة في شيء، وإن كان الإنسان بطبعه يحب من الذرية الولد، ويفضل من نسله الذكر على الأنثى، وفي هذا مخالفةٌ للدين، وإساءة للأنثى، إذ لا فضل لذكرٍ على أنثى في الخلق، فكلاهما هكذا خلق، ولا دور للإنسان في تحديد جنسه، وإن تطور العلم، وتعددت وسائل عزل الجينات وتحييدها، ومهما قال العلماء أنه يمكن بالحساب والتجريب تحديد جنس المولود.

alt

لكن الحسابات والتجارب، والتأكيدات والمحاولات، تبقى مجرد احتمالاتٍ مجردة، معلقة بقدر الله وحده، الذي يحدد سبحانه وتعالى جنس الجنين قبل تكونه، ذكراً أو أنثى، وإن كان الذكر يفاخر بجنسه ويتيه، فإن الأنثى تفاخر بجنسها، وتعتز بخلقها،  المزيد...

طرق للتخلص من القلق

البسملة والسلام وعبارات اسلامية جميل لتضعها موضوعك

 

يمثل القلق النفسي المرتبة الأولى في الانتشار بينالأمراض النفسية وهناك فرق بين القلق الطبيعي المرغوب كالقلق مثلاً أيام الامتحانات وبين القلق الذي يحتاج إلى علاج . 

alt

وتظهر الأعراض النفسيةعلى شكلين:

-الشعور بالعصبية أو التحفز والخوف وعدم الإحساس بالراحة.

-الأعراض الفسيولوجية الجسمية كخفقان القلب أو رعشة اليدين أو آلام الصدر وبرودة الأطراف واضطرابات المعدة وغير ذلك . والقلق النفسي أيضا يؤثر على التفكير والتركيز مما يكون له مردود سلبي على التحصيل الدراسي أو العملي.

وللتخلص من القلق السلبي نقترح عليك هذه الطرق التالية :

1- قوي إيمانك بالله تعالى ,واستقم على شرعه القويم وأخلص العبادة له..


2- أسرع إلى الصلاة ..أثناء الصلاة يشعر المسلم بالطمأنينة والاسترخاء والأمان الحقيقي لأنه مع الله تعالى .. المزيد...

الحسنات والسيئات

 

 البسملة والسلام وعبارات اسلامية جميل لتضعها موضوعك

 

عَن ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا عَنِ النبي صلى الله عليه وسلم فِيْمَا يَرْوِيْهِ عَنْ رَبِّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالى أَنَّهُ قَالَ:"إِنَّ الله كَتَبَ الحَسَنَاتِ وَالسَّيئَاتِ ثُمَّ بَيَّنَ ذَلِكَ؛ فَمَنْ هَمَّ بِحَسَنَةٍ فَلَمْ يَعْمَلْهَا كَتَبَهَا اللهُ عِنْدَهُ حَسَنَةً كَامِلَةً، وَإِنْ هَمَّ بِهَا فَعَمِلَهَا كَتَبَهَا اللهُ عِنْدَهُ عَشْرَ حَسَنَاتٍ إِلَىسَبْعِمائَةِ ضِعْفٍ إِلىَ أَضْعَاف كَثِيْرَةٍ. وَإِنْ هَمَّ بِسَيِّئَةٍ فَلَمْ يَعْمَلْهَا كَتَبَهَا اللهُ عِنْدَهُ حَسَنَةً كَامِلَةً، وَإِنْ هَمَّ بِهَافَعَمِلَهَا كَتَبَهَا اللهُ سَيِّئَةً وَاحِدَةً" رَوَاهُ البُخَارِيُّ وَمُسْلِمٌ.

 alt

شرح الحديث
قوله "كَتَبَ" أي كتب وقوعها وكتب ثوابها، فهي واقعة بقضاء الله وقدره المكتوب في اللوح المحفوظ، وهي أيضاً مكتوب ثوابها كما سيبين في الحديث
أما وقوعها: ففي اللوح المحفوظ
وأما ثوابها: فبما دل عليه الشرع
 
ثُمَ بَيَّنَ ذَلِك" أي فصله.

"فَمَن هم بِحَسَنةٍ فَلَم يَعمَلهَا كَتَبَهَا اللهُ عِندَهُ حَسَنَةً كَامِلَةً" والمهم هنا ليس مجرد حديث النفس،  المزيد...

الى كل من يريد قضاء دينه ؟!

 alt

ْ

إلى كل من خنقته سحب الديون، إلى من أفزعته أحلام الهموم، إلى من جثت على قلبه كوابيس الغموم، إلى من استوى عنده الليل والنهار، إلى من تشابهت عنده الظلم و الأنوار، إلى من اسودت في عينه الأسفار حتى عادت كالظلام، إلى من أصبح يتوارى من الغرماء، ويشتكي من شدة الداء هذا نبيك صلى الله عليه وسلم يصف لك الدواء، لتعيش كما يعيش الأسوياء .
alt
الأمر سهل وأنت تستصعبه، الدواء قريب وأنت تستبعده، عجبت لمن تحته النهر الزلال ثم هو يشتكي من الظمأ!، عجبت لمن يعيش في بستان مليء بالفواكه والثمار ثم هو يشتكي الجوع!، عجبت لمن لديه أسباب الشفاء ثم يشتكي من أمراض الشقاء.

ولئن كان الدين هموم بالليل وذل بالنهار فإن له دواء، هو له جلاء. وصفه خير البشرية، ورسول رب البرية ... ولكن عليك بالصبر عند لزومه،  المزيد...